سياسة

بايتاس: حكومة أخنوش جاءت في “سياق معقد” ونعلم أن المغاربة “تقسحوا”

قال الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، إن حكومة أخنوش تشتغل في سياق مختلف عن السياقات التي عرفتها الحكومة السابقة، مضيفا أن هذا السياق صعب ومعقد لكن ليس مبررا حتى لا تقوم الحكومة بعملها.

وأضاف بايتاس خلال الندوة الصحفية التي تلت الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، اليوم الخميس، أن السياق الذي جاءت في هذه الحكومة معروف بارتفاع الأسعار على الصعيد الدولي والتضخم المستور ومشكل ندرة المياه، وتداعيات “كوفيد-19″، والحرب الأوكرانية الروسية، وتأخر التساقطات، وتراجع الإنتاج الفلاحي.

وأكد أنه بالرغم من أن هذا السياق مختلف وصعب ومعقد إلا أن الحكومة قامت بعدة إجراءات للمحافظة على صلابة الاقتصاد الوطني ودعمه بعقلانية، مشيرا إلى أن الحكومة حافظت على آلية صندوق المقاصة واشتغلت عليها ورفعت من الإمكانيات المادة الموجودة بالصندوق من 16 مليار درهم إلى 32 مليار درهم للمحافظة على الدعم الموجه للمواد الأساسية.

ولفت إلى أن هذه الحكومة حرّكت ملفات ثقيلة جدا في الصحة والشغل والاستثمار، مبرزا أنه منذ 25 سنة لم يحرك ميثاق الاستثمار في بلادنا إلى أن جاءت هذه الحكومة التي نجحت في إخراجه في وقت قياسي.

وزاد، أن حكومة أخنوش تقوم الآن بتدبير وضع مالي مرتبك على المستوى الدولي، مشيرا إلى أن معدل النمو المتوقع هو 1.5 والعجز في 5.3، مبرزا أن الحكومة راضية على ما تقوم به من إجراءات.

وشدد على أن الحكومة تعلم بأن الطبقة المتوسطة والمتدنية “تقسحات”، لكنها مسؤولة عن تدبير مقدرات المغاربة، وتدبيرها بشكل يحفظ السادة الوطنية، مضيفا أن المغرب لايزال يعيش تداعيات وتأثير التقويم الهيكلي على قطاعات التعليم والصحة والتوظيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليقات الزوار

  • احمد
    منذ شهرين

    انتم شفارة نهبتو ما تبقى من مكتسبات تدفعون بالبلد الهاوية انكم انذل محكومة في تاريخالمغرب حكومة خراب واذلال