اقتصاد

ضرائب المحروقات تنعش خزينة الدولة بأكثر من 10ملايير درهم في نهاية يوليوز

مكنت الضرائب المفروضة على المحروقات خزينة الدولة من مداخيل مهمة تجاوزت 10 ملايير درهم، وتشمل هذه الضرائب أساسا، الضريبة الداخلية على الاستهلاك والضريبة على القيمة المضافة المطبقتين على المواد الطاقية.

وهكذا سجلت المداخيل الخام المتأتية من الضريبة الداخلية على الاستهلاك المطبقة على المواد الطاقية، وفق نشرة الخزينة العامة المتعلقة بحسابات المالية العمومية، ارتفاعا بنسبة 3.9 في المائة مع نهاية يوليوز الماضي مقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية.

وبلغت المداخيل الخام لهذه الضريبة 9 ملايير و585 مليون درهم مع نهاية يوليوز الماضي مقابل 9 ملايير و225 مليون درهم أي ما يعادل زيادة بـ 360 مليون درهم.

وسجلت الضريبة على القيمة المضافة المطبقة على المواد الطاقية بدورها ارتفاعا بنسبة 102.1 في المائة أو ما يعادل زيادة بـ  3.6 ملايير درهم.

وإجمالا، بلغت مداخيل الضريبة على القيمة المضافة عند الاستيراد أزيد من 31.5 مليار درهم مع نهاية يوليوز 2022 مقابل 23.5 مليار درهم خلال الفترة ذاتها من سنة 2021، لتسجل بذلك ارتفاعا بـ 33.9 في المائة وزيادة في القيمة بأكثير من 7.9 مليار درهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.