سياسة

الخارجية المغربية تحقق في ملابسات تعرض دبلوماسيين للسرقة بكولمبيا

كشفت مصادر مطلعة، أن الإدارة المركزية لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، عملت على استدعاء دبلوماسيين مغربيين تعرضا للسرقة في كولومبيا.

وقالت مصادر مقربة من الموضوع إن الأمر يتعلق بدبلوماسيين اثنين وليس ثلاثة، مشيرة إلى أن المعنيين بالأمر تعرضا إلى حادث السرقة المذكور، بعد تناولهما مواد “منومة”.

وبحسب المصادر ذاتها، فإنه سيفتح تحقيق “معمق وشفاف” من أجل الوقوف على ظروف وملابسات هذه الواقعة.

وأضافت أنه سيتم التعامل مع الأمر وفق المساطر الإدارية والقانونية الجاري بها العمل في مثل هذه الحالات.

كما أكدت المصادر ذاتها أن سفارة المملكة ببوغوطا، تتابع مجريات هذه الواقعة بتواصل مع السلطات الكولومبية المختصة”.

وكانت وسائل إعلام كولومبية، قد أشارت إلى تعرض ثلاثة ديبلوماسيين مغاربة للسرقة في شقة بالعاصمة الكولومبية، بوغوتا، من قبل فتاتين تشتغلان في شركة لخدمات المرافقة.

وبحسب وسائل إعلام كولومبية، فإن الدبلوماسيين المغاربة “يبدو أنهم استأجروا خدمة نسائية، انتهت بتخديرهم وسرقة ممتلكاتهم فيما بعد”.

ووفق وسائل الإعلام ذاتها، واستنادا إلى الشرطة الكولومبية في العاصمة بوغوتا، فإن الدبلوماسيين المغاربة الثلاثة، طلبوا خدمة المرافقة النسائية عبر الانترنت، ليتم اللقاء بعد ذلك في مركز تسوق، ويتوجهوا جميعا إلى شقة حيث تعرضوا للتخدير وسرقة ممتلكاتهم.

وتفيد المعطيات ذاتها أن الفتاتين استوليتا على هاتفين وجهاز لوحي، بينما تم نقل الدبلوماسيين إلى المستشفى. وتجري الشرطة الكولومبية تحقيقات في الموضوع، في حين لم يتم العثور بعد على الفتاتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليقات الزوار

  • مواطن حر
    منذ شهرين

    وصف جميل..خدمة نساءية..عوض القول الخقيقة كما هي،استاجروا شقة لاجل نزواتهم الخبيثة..لاحل الدعارة..وانا شخصيا اتمنى نفس المصير لكل مسؤول يمثل سمعة المغرب..