https://al3omk.com/77849.html

داعمة للتطبيع بـ 2M تدعو نتنياهو للعدول عن قرار منع الأذان

راسلت الصحافية بالقناة الثانية غزلان الطيبي، رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو، من أجل العدول عن قرار منع الأذان بمساجد القدس.

الطيبي قالت في تديونة على صفحتها بـ”فايسبوك”، “أطلب من نتنياهو باسم من التوراة إلى مراجعة قراره بشأن منع رفع الأذان في مساجد القدس إذا كان ذلك ممكنا”.

وأضافت مقدمة الأخبار الرئيسية، “أتفهم أن صوت الأذان قد يبدو مزعجا وعفا عليه الزمن، وأنا من الداعين إلى تحديث الدين الإسلامي لكن مثل هذا القرار في سياق الصراع العربي “الاسرائيلي” قد يتسبب في موجة جديدة من العنف”.

وتابعت بالقول، صحيح أن اليهود والمسيحيين عاشوا في أرض الإسلام تحت صفة أهل الذمة، قبل مجيء الأوروبيين وفي بعض المساجد داخل “إسرائيل” يتم الزيادة في مستوى مكبرات الصوت عمدا خلال فترة أذان صلاة الصبح لإزعاج السكان لكن لا وجود لقيم الانتقام في الديانة اليهودية” تضيف المتحدثة.

وكانت  الحكومة “الإسرائيلية”، قد قررت منع الآذان عبر مكبرات الصوت بالمساجد في المناطق التي تخضع لسيطرتها، وذلك بعدما صادقت لجنة الوزراء لشؤون التشريع لدى الحكومة “الإسرائيلية،” مساء اليوم الأحد، على قانون “منع الآذان” بزعم أنها “تزعج المحيطين بالمسجد ودور العبادة”.

ويمنع هذا القانون الذي أثار غضبا لدى المسلمين داخل الأراضي المحتلة، استخدام مكبرات الصوت لبث “رسائل” دينية أو وطنية بهدف مناداة المصلين للصلاة.

وجاء في نص مشروع القانون الذي تم المصادقة عليه: “إن مئات آلاف الإسرائيليين يعانون بشكل يومي وروتيني من الضجيج الناجم عن صوت الآذان المنطلق من المساجد والقانون المقترح يقوم على فكرة أن حرية العبادة والاعتقاد لا تشكل عذرا للمس بنمط ونوعية الحياة” بحسب زعمهم.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك