https://al3omk.com/78175.html

مدير الفلاحة بمراكش: معصرة زيتون عصرية قضت على 12 تقليدية

أكد المدير الإقليمي لوزارة الفلاحة والصيد البحري بمراكش مولاي عبد الله المنديلي، أن إنشاء معصرة زيتون عصرية بمنطقة أمغراس في إقليم الحوز ساهم بشكل إيجابي في تحسين جودة الزيوت بالمنطقة، كما سرّع من عملية استخراج الزيت من حبات الزيتون، وهو ما دفع فلاحي المنطقة للإقبال عليها بكثافة.

وأكد المنديلي في حديثه لبعض الصحافيين المشاركين في الزيارة الميدانية لبعض مشاريع مخطط المغرب الأخضر بأمزميز، أن إنشاء معصرة “أكرسواك” ضمن المخطط المذكور بميزانية ناهزت 700 ألف درهم، ساهم في القضاء على 12 معصرة تقليدية كانت في الدواوير المجاورة.

وشدد المسؤول الإقليمي على أن المعصرة العصرية أكثر حفاظا على السلامة الصحية لزيت الزيتون، وأكثر احتراما لمعايير الجودة، وهو الأمر الذي ساهم في حصول تعاونية “أكرسواك” على الجائزة الثانية وطنيا لأفضل الزيوت المعتدلة المذاق، خلال المسابقة المنظمة السنة الماضية.

وأضاف المنديلي، أن المديرية الإقليمية اشتغلت مع الفلاحين بمنطقة الحوز طيلة عشر سنوات من أجل الرفع من جودة محاصيلهم الفلاحية وكميتها، وهو ما استطاعت تحقيقه خلال السنوات القليلة الماضية، مما يؤشر على نجاح مخطط المغرب الأخضر المدعوم من الصندوق العالمي للتنمية الزراعية.

وحذر المسؤول الإقليمي والمهندس الفلاحي في حديثه لرجال الإعلام المغاربة والأجانب المشاركين في الزيارة الميدانية من الظواهر السلبية التي تشهدها المعاصر التقليدية،والتي تجعل المواطنين يتناولون سموما قاتلة بدل تناول زيت زيتون صحية.

وأوضح بأن حبة الزيتون عبارة عن “جيوب” تحمل زيتا، وبالتالي سقوطها أرضا عند الجني، وتركها في المعاصر التقليدية مدة طويلة، إضافة إلى عدم محاربة هذه المعاصر للقوارض والزواحف التي تعشعش وسط محاصيل الزيتون، يجعل الغلة تتشبع بكم كبير من السموم والمواد المضرة للصحة.

وشدد على أن المواطنين الذين يعتقدون أن الزيت ذو المذاق الحار هو الأكثر جودة، على خطأ، باعتبار أن هذا النوع من الزيت ضرره أكثر من نفعه. وأفاد المنديلي، أن أجود أنواع الزيوت هو الزيت المحصل من زيتون مشكل من نسبة 20 في المائة من زيتون أخضر، و40 في المائة أحمر، و40 في المائة أسود.

كما نصح بضرورة توجيه غلة الزيتون مباشرة نحو المعاصر المحترمة لشروط الجودة والسلامة الصحية، وعدم تركها في المخازن فترة طويلة.

يشار إلى أن معصرة أكرسواك تم إنشاؤها سنة 2005، في إطار الدعم الذي قدمه مخطط المغرب الأخضر للتعاونيات الفلاحية، بدعم من الصندوق الدولي لتنمية الزراعية (فيدا) بقيمة قاربت 70 مليون سنتيم، وتمكن من تحويل قرابة أربعة أطنان من الزيتون إلى زيت في اليوم الواحد، كما تتوفر على طاقة تخزين تقارب 2 طن.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك