مجتمع

أولياء طلبة أوكرانيا يتظاهرون أمام البرلمان ويطالبون ميراوي باعتذار رسمي (فيديو)

فيديو: ياسين السالمي

تظاهر أولياء الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا، صباح اليوم الخميس، أمام مبنى البرلمان بالعاصمة الرباط، تنديدا بالتصريحات الأخيرة لوزير التعليم العالي حول المستوى العلمي لطلبة المغرب بأوكرانيا.

الوقفة التي دعت إليها “الجمعية الوطنية لأمهات وآباء طلبة المغرب بأوكرانيا”، رفع خلالها المحتجون شعارات غاضبة من تصريحات ميراوي، وطالبوه بتقديم اعتذار رسمي، مرددين هتافات من قبيل: “علاش جينا وحتاجينا.. الاعتذار لي بغينا”.

جاء ذلك بعدما أشار وزير التعليم العالي، عبد اللطيف ميراوي، أمام لجنة التعليم والاتصال بمجلس النواب، إلى أن “ضعف المستوى التعليمي” للطلبة العائدين من أوكرانيا هو سبب عدم نجاحهم في مباريات ولوج الجامعات والمعاهد العمومية بالمغرب.

عبد القادر اليوسفي، رئيس الجمعية الوطنية لأمهات وآباء طلبة المغرب بأوكرانيا، اعتبر أن تصريحات الوزير الوصي على قطاع التعليم العالي، قد تؤثر سلبا على العلاقات بين المغرب وأوكرانيا، خاصة بالتزامن مع تعيين كييف لسفير جديد لها بالرباط.

وقال اليوسفي في تصريح لجريدة “العمق”، إنه يجب على الوزير أن ينأى بنفسه عن مثل هذه النعوت التي لا تسيء فقط لطلبة أوكرانيا، بل لجميع خريجي الجامعات الأوكرانية وأساتذة التعليم العالي الذين يدرسون أبناءنا، وفق تعبيره.

وطالب المتحدث من الوزير بالتركيز على إيجاد حلول لطلبة أوكرانيا عبر إدماجهم في الجامعات والمعاهد العمومية الوطنية، وأن تتكلف وزارته هو بجلب وثائق الطلبة الذين اختاروا ولوج الجامعات الخصوصية، وتسريع إدماجهم في المستشفيات الجامعية لاستكمال دراستهم وتكويناتهم.

وبخصوص الدراسة عن بعد، طالب المصدر ذاته من الوزير ميراوي، بإصدار بلاغ يوضح فيه مخرجات اللقاءات والاجتماعات حول هذا الموضوع، والتكاليف المادية لهذه الصيغة من الدراسة، وأيضا تكاليف التداريب الميدانية بالمستشفيات المغربية.

وكانت الجمعية الوطنية لأمهات وآباء طلبة المغرب بأوكرانيا، قد وصفت تصريح ميراوي بأنه “غير مسؤول وغير تربوي ويحط من كرامة الطلبة ولا يراعي مشاعرهم”، معتبرة تصريحه “عنفا نفسيا في حق الطلبة الذين عانوا من ويلات الحرب وتبعاتها”.

وترى الجمعية أن تصريح ميراوي “يدل على فشله الذريع في تدبير هذا الملف، وهو بمثابة هروب إلى الأمام”، وفق بلاغ لها، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، مشيرة إلى أنها اعتبرت منذ البداية، أن المباراة كانت “إقصائية وتمييزية وليست معيارا للتفوق وللمستوى العالي”.

ولفتت الجمعية إلى أن “جل الطلبة قاطعوا تلك المباراة لقناعاتهم بغياب المصداقية والنزاهة، وللشروط المجحفة، وعدم الثقة في الوزارة التي لم تفي بوعودها”، مشددة على أنها تدعو الوزير دائما إلى “حوار مسؤول لإيجاد حل ديمقراطي وواقعي لهذا الملف، مع مراعات إكراهات جميع الأطراف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • القباج ناهد
    منذ سنتين

    للاسف الشديد طلبة اوكرانيا لايستحقون هدا العنف الدي عانووا منه مند مجيىهم الى وطنهم أرى أن قول السيد الوزير في حقهم هو اجحاف و نقص للعددكبير من الاطباء و المهندسين و جميع التخصصات الدين ابانواعن كفاءتهم و كدلك دول العالم التي نشيد بخريجين اكفاء من دولة اوكرانيا معترف بها عالميا هل جزاء الطلبة العاىدين قهرا من الحرب هدا العنف النفسي أرى لابد من إدماجهم و ايجاد حلول

  • dr.Izzou
    منذ سنتين

    سيروا ضحكوا على اللي ما عرف مستوى ولادكم باك ب 10/20 في خمس سنوات يصبح طبيبا او صيدليا مدكترا... دكتوراه ديال 5 مليون في السنة