مجتمع

مؤشر السلام العالمي.. المغرب أكثر الدول المغاربية أمانا خلال 2022

المغرب العربي الاتحاد المغاربي وجدة العمق

حقق المغرب أعلى معدل أمان على مستوى الدول المغاربية وشمال أفريقيا خلال سنة 2022، حيث احتل المرتبة الأولى مغاربيا، والسادسة عربيا، متقدما على دول كتونس والبحرين والجزائر والسعودية.

وحسب مؤشر السلام العالمي الذي يعده معهد السلام والاقتصاد العالمي بالعاصمة الأسترالية سيدني، فقد جاء المغرب في المرتبة 74 عالميا، محققا نقلة إيجابية مقارنة مع نتائج المؤشر نفسه سنة 2021.

وجاءت قطر في المرتبة الأولى عربيا و23 عالميا، تليها كل من الكويت والأردن والإمارات وسلطنة عمان والمغرب.

واحتلت كل من إيسلندا والنرويج واليابان والدنمارك وسنغفورة المراتب المتقدمة على المستوى العالمي في ذات التصنيف.

وتعد أفغانستان الدولة الأقل سلاما في العالم للعام الخامس على التوالي، تليها اليمن وسوريا وروسيا وجنوب السودان.

وحققت كل من ليبيا ومصر والسعودية والجزائر أفضل معدلات التحسن، في حين سجلت أوكرانيا وغينيا وروسيا وبوركينا فاسو أسوأ التراجعات.

وقد أظهرت نتائج هذه السنة أن متوسط مستوى السلام العالمي قد تدهور بنسبة 0.3 في المائة.

ويشكل التقرير الصادر في يونيو الماضي النسخة السادسة عشرة من مؤشر السلام العالمي (GPI)، الذي أعده معهد الاقتصاد والسلام (IEP).

ويعمل المؤشر المذكور على تصنيف 163 دولة وإقليمًا مُسْتَقِلًّا وفقًا لمستوى السلام. مقدما تحليل شامل، يقوم على جمع البيانات حول اتجاهات السلام، وقيمته الاقتصادية، وكيفية تطوير مجتمعات لتصبح أكثر سلما.

ويغطي التقرير نسبة 99.7 في المائة من سكان العالم، باستخدام 23 مؤشرًا نَوْعِيًّا وَكَمِّيًّا من مصادر متعددة، ويقيس حالة السلام عبر ثلاثة مجالات وهي: مستوى السلام والأمن المجتمعين، مدى الصراع المحلي والدولي الجاري، ودرجة العسكرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *