اقتصاد

تتويج سلوى أخنوش في مدريد بجائزة “ريادة الأعمال النسائية في إفريقيا”

تم تتويج سلوى الادريسي أخنوش، سيدة الأعمال المغربية والإفريقية المتميزة في مجال تجارة التجزئة ومراكز التسوق، بجائزة ريادة الأعمال النسائية في إفريقيا، خلال فعاليات ” قمة أفريقيا إسبانيا للتعاون” التي أقيمت في مدريد.

وتم تسليم الجائزة من لدن ماريا تيريزا فرنانديز دي لا فيغا، رئيسة مؤسسة “نساء من أجل أفريقيا”، والرئيسة السابقة لمجلس الدولة الإسباني، وهي اليوم عضو دائم في المجلس.

ويبصم هذا التميز الذي ينضاف إلى قائمة الجوائز التي حصلت عليها سلوى الادريسي أخنوش على المساهمة الكبيرة والوازنة التي قدمتها في التنمية الاقتصادية لأفريقيا، ويؤكد أيضا على التزامها الدائم والمتواصل بتشجيع ريادة الأعمال النسائية.

وبفضل دورها البارز في مجال تجارة التجزئة ومراكز التسوق، نجحت سلوى الإدريسي أخنوش في وضع استراتيجيات مبتكرة ساهمت بشكل إيجابي وحيوي في صناعة البيع بالتجزئة في إفريقيا، مع فتح آفاق جديدة.

وت واصل سلوى الادريسي أخنوش إلهام وتشجيع النساء الأفريقيات للمضي قدما في مجال ريادة الأعمال وتحقيق التميز في مجال تخصصهن. ويعزز هذا التميز الذي تحظى به على المستوى الدولي مكانتها كنموذج للنجاح للأجيال القادمة، ويؤكد على مساهمتها الفعالة في النمو الاقتصادي لأفريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • طيف الماضي
    منذ 8 أشهر

    اذا لم تنجح سلوى أخنوش من سينجح إذًا ؟؟؟ سلوى أخنوش تتمتع بدعم قوي في الدولة و كيف لا و زوجها الرجل القوي في الدولة و المعروف بثرائه الفاحش.. انه رئيس الحكومة و رئيس الباطرونا و قبل كل شيء الصديق الملك المقرب. سلوى أخنوش أو بمعنى أصح عائلة أخنوش استولت على جل التوكيلات ان لم نقل كلها في عالم الموضى و في قطاعات أخرى، كل الماركات العالمية المعروفة تم السيطرة على توكيلاتها بطرق مشيوهة و لم تكن المنافسة شريفة للفوز بالتوكيلات. مع الأسف الشديد هكذا هي بلادي.. الأبواب مفتوحة على مصراعيها للغني القوي و مسدودة و كلها عراقيل للشريف البسيط.