اليزمي: فتوى بلوز تخلط بين حق الممارسة السياسية والدينية

09 أكتوبر 2016 - 10:06

قال المجلس الوطني لحقوق الإنسان، صباح اليوم بالرباط، إن الفتوى التي قدمها الواعظ الديني محمد بولوز تخلط بين عمل يدخل ضمن ممارسة حق سياسي (التصويت) وبين عمل يندرج ضمن حرية ممارسة الشؤون الدينية، التي تضمن الدولة حرية ممارستها بموجب الفصل 3 من الدستور، مشيرا إلى أن ضمان مصداقية الاقتراع وانتظامه وشفافيته واجب يقع على عاتق الإدارة المشرفة على الانتخابات والمترشحين وممثليهم وقضاة المنازعات الانتخابية.

وتعليقا على إخفاء صور ثلاث مترشحات من الإعلانات الانتخابية لحزب سياسي، في دائرتين انتخابيتين محليتين بالفقيه بنصالح وسلا المدينة، اعتبر المجلس، أن هذا الأمر يعد عمل تمييزي حسب الدستور والمادة 1 من اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة.

وانتقد المجلس الشعارات المتضمنة للقذف والعبارات التمييزية إزاء بعض الشخصيات السياسية والجمعوية، التي رفعها مشاركون في المسيرة المنظمة بالدار البيضاء في 18 شتنبر 2016 مؤكدا أن العنف اللفظي في التظاهرات العمومية يتطلب تعزيز الترسانة القانونية المتعلق بمناهضة التمييز.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

بعد 50 يوما من الانتخابات.. بوادر انفراج في تشكيل الحكومة

138 طعنا في 168 نائبا والبيجيدي يتصدر مقدمي الطعون

البيجيدي تفوق على البام بـ400 ألف صوت في انتخابات 7 أكتوبر

رسميا .. البيجيدي يتقدم للمجلس الدستوري بـ 25 طعنا انتخابيا

العلام: الضحاك ابتدع تأويلا خاطئا للقانون في إعفاء الوزراء

تابعنا على