سياسة

الاشتراكي الموحد يدعو لسحب النظام الأساسي ويرفض الاقتطاع من أجور المضربين

دعا المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد وزارة التربية الوطنية إلى سحب النظام الأساسي الذي رفضته الشغيلة التعليمية، والعودة إلى الحوار الجدي والمسؤول المفضي إلى نظام أساسي موحد من حيث المضامين والمقتضيات ومنصف لجميع الفئات.

وأعلن الحزب عبر بيان توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه عن دعمه نضالات الشغيلة التعليمية، داعيا مناضلاته ومناضليه إلى مواصلة الانخراط في النضالات المشروعة للشغيلة التعليمية.

وأدان المصدر ذاته ما وصفه بـ”التجاهل” الحكومي لمطالب الأسر المغربية بضمان حق أبنائها في التمدرس، داعيا إلى الدفاع عن المدرسة العمومية والنهوض بها، وصيانة كرامة هيئة التدريس، حتى تكون “حاضنة لأبناء و بنات الشعب المغربي، وضامنة لحقهم في تعليم عمومي مجاني جيد و موحد ، لبناء مواطن ومواطنة المستقبل، والمتمكن علميا والقادر على مواكبة التطورات العلمية، وعلى رفع التحديات المستقبلية”، وفق تعبير البيان.

وعبر الاشتراكي الموحد عن رفضه لأي اقتطاع غير مشروع من أجور المضربات والمضربين، مطالبا بتسوية جميع الملفات العالقة وفي مقدمتها مطلب إسقاط مخطط التعاقد في الوظيفة العمومية مع إقرار زيادة عامة في الأجور.

وفي السياق الدولي، عبر رفاق العسري عن مؤازرته للمقاومة الصامدة للشعب الفلسطيني في وجه العدوان الصهيوني بإرادتها القوية وإمكانياتها البسيطة وعزيمتها على الدفاع عن حقوقها المشروعة، منددين في الوقت نفسه بتواطؤ الامپريالية الأمريكية والغربية في جرائم الحرب التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني بأطفاله ونسائه وشبابه.

وحمل البيان المسؤولية للولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها من الدول الغربية في ارتكاب الكيان الصهيوني لجرائم ضد الإنسانية يعاقب عليها القانون الدولي، مستنكرا المواقف المحتشمة للأنظمة المطبعة تجاه المجازر التي يقترفها العدو الصهيوني.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • عبد الله
    منذ 8 أشهر

    لا تحاولوا الركوب على السفينة بمعاناة أبناء الشعب المغلوب على أمره ، قانون الوظيفة العمومية هو: الأجر مقابل العمل ،حسبنا الله ونعم الوكيل في كل استاذ مضرب عن العمل وفي كل من يسانده، ابناؤكم أيها الأساتذة و أبناء من يقفون وراءكم يدرسون في المدارس الخصوصية ، إذن لا مشكل ،انا لله وانا اليه راجعون...