أدب وفنون

فنانون يعلقون على حرب غزة.. وفركوس: حنا الفنانين مكنهضروش فالسياسة (فيديو)

قال الفنان المغربي عبد الله فركوس، إن خدمة القضايا الإنسانية ليست دورا من أدوار الفنان، مشددا على أن الفنانين لا يعرفون التحدث في القضايا السياسية “حنا فنانين كنهضرو فالفن ومع الملك والشعب المغربي فقط”.

وأضاف فركوس ردا على سؤال لجريدة “العمق” حول الانتقادات التي توجه لمنظمي التظاهرات الفنية تزامنا مع الإبادة الجماعية التي يتعرض لها قطاع غزة على يد قوات الاحتلال الإسرائلي، “أنه ليس باليد حيلة ولا يجب إلغاء الأنشطة الفنية”، مشيرا إلى أنه سعيد بحجم التضامن الكبير الذي برهن عليه المغاربة خلال فاجعة زلزال الحوز، “ولا يعتقد بأن هناك أي أحد يمكن أن يتعامل مع المغاربة في حال وقع أي سوء للملكة بنفس الطريقة التي تعاملوا فيها مع بعضهم البعض.

من جهتها، قالت الفنانة المغربية أمال الثمار، إنها عاشت فترات زمنية صعبة بعد وفاة زوجها ووالديها، إلا أن الحياة لا تتوقف رغم الصعاب التي يمكن أن يواجهها الإنسان.

واعتبرت الثمار في تصريحات صحفية على هامش افتتاح مهرجان مراكش، أن تنظيم الأنشطة الفنية مصدر رزق للعديد من الأشخاص، ومن شأن توقفها أن يؤثر على حياتهم اليومية، مشددة على أن المشاركة فيها لا يمنع الإنسان من الحزن على ما يقع من أحداث في غزة، وأنها تتمنى أن يكون هناك عالم خالي من الحروب والحقد، لأن ضحايا الحروب هم الأبرياء فقط، على حد تعبيرها.

من جانبها، أوضحت الفنانة بشرى أهريش، أن الدورة العشرين للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، تأتي هذه السنة في ظروف خاصة بسبب الفاجعة التي عاشتها المملكة نتيجة زلزال الحوز وما تتب عنه من مشاكل نفسية ومادية للعديد من الأسر، إضافة إلى الأوضاع التي يعيشها العالم حاليا في إشارة إلى حرب الاحتلال الإسرائلي على غزة، مشيرا إلى أنها تساند مؤسسة المهرجان في كل الظروف وفي كافة اختيارتها.


فتتحت، مساء الجمعة، بقصر المؤتمرات بمراكش، فعاليات الدورة الـ20 من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش المنظمة خلال الفترة ما بين 24 نونبر الجاري و2 دجنبر القادم بحضور عدد من نجوم الفن السابع في المغرب والعالم.

وشهدت فعاليات حفل الافتتاح تكريم الممثل الدانماركي مادس ميكلسن بالنجمة الذهبية للمهرجان وذلك تقديرا لمساره الفني والمهني المتألق، فيما سيتم تكريم المخرج المغربي فوزي بنسعيدي خلال باقي أيام المهرجان.

يشار إلى أن لجنة تحكيم الدورة الـ20 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش ترأسها الممثلة والمنتجة الأمريكية الحائزة على جائزة الأوسكار جيسيكا شاستين، حيث ستمنح النجمة الذهبية لواحد من 14 فيلما طويلا، تعتبر أول أو ثاني عمل لمخرجيها تشارك في المسابقة الدولية لهذه الدورة، المخصصة لاكتشاف سينمائيين من جميع أنحاء العالم.
سيرافق جيسيكا شاستين كل من الممثلة الإيرانية زَر أمير، والممثلة الفرنسية كامي كوتان،والممثل والمخرج الأسترالي جويل إدجيرتون، والمخرجة البريطانية جوانا هوك، والمخرجة الأمريكية دي ريس، والمخرج السويدي المصري طارق صالح، والممثل السويدي ألكسندر سكارسجارد والكاتبة الفرنسية المغربية ليلى سليماني.

وأوضح بلاغ لمؤسسة المهرجان، أن أعضاء لجنة تحكيم هذه الدورة تنتمي إلى ثماني دول مختلفة من خمس قارات، مبرزا أن هذه اللجنة تعد صورة تعكس خصوصية المهرجان الدولي للفيلم بمراكش باعتباره تظاهرة تحتفي بالسينما العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • مبارك
    منذ 3 أشهر

    السلام .فنانون غربيون ساندوا القضية الفلسطينية.وفركوس كيهضر ف الرفش ويساند بطنه...