https://al3omk.com/89131.html

سكينة ودار تتوج بالدوري الملكي المغربي للقفز على الحواجز بتطوان

فازت سكينة ودار، ممتطية الفرس “ريدينغ دو سييل” بجائزة الجامعة الملكية المغربية لرياضة البولو، التي جرت اليوم السبت على حلبة “لا إيبيكا” بتطوان، ضمن منافسات المرحلة الأولى من الدورة السابعة للدوري الملكي المغربي الدولي للقفز على الحواجز 2016، التي ينظمها الحرس الملكي على مدى أربعة أيام تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية.

وأحرزت سكينة ودار (20 سنة) لقب هذه الجائزة التي جرت في جولتين، والتي كانت مخصصة للخيول من الدرجة الثالثة (نجمة واحدة)، بعد اجتيازها الحواجز بدون خطأ وبتوقيت 26 ث و 58 /100، متقدمة على والدها عبد الكبير ودار، الذي امتطى الفرس “ديابليس” ، والذي قطع المطاف بدون خطأ وبتوقيت 27 ث و 98 / 100.

وعاد المركز الثالث في هذه الجائزة التى عرفت مشاركة 45 فارسا وفرسا للفارسة المغربية سناء بوسيني والفرس “رجا دو فون”، بعد قطعها المطاف بتوقيت 28 ث و 01 / 100.

وعرفت منافسات اليوم إجراء جائزة الحرس الملكي، والتي كانت مخصصة للخيول من الدرجة الأولى ( ثلاث نجوم ـ 30ر1 م)، وعاد اللقب فيها للفارس الفرنسي أليكس راغو رفقة الفرس “فينتاج دوتوي” بعد أن اجتاز الحواجز بدون خطأ، وبتوقيت 58 ث و 37 / 100.

وكان المركزان الثاني والثالث في هذه الجائزة، التي جرت في جولة واحدة، والتي عرفت مشاركة 27 فارسا وفرسا، من نصيب الكولومبي سانتياغو أورتيغا ديلز والفرس “تيزيمان إل إس” (59 ث و 55 /100 وبدون خطأ)، والمغربي عبد السلام بناني سميرس إلى جانب الفرس “نيومان غوج” (59 ث و87 /100 وبدون خطأ) على التوالي.

كما فاز صباح اليوم الفارس المغربي بدر الخياطي، ممتطيا الفرس “سيانديومان”، بجائزة المسيرة الخضراء، التي كانت مخصصة للخيول من الدرجة الثالثة ( نجمة واحدة).

وتوج الخياطي بطلا لهذه الجائزة، التي جرت في جولة واحدة وعرفت مشاركة 48 فارسا وفرسا من مختلف بلدان العالم، بعد قطعه المطاف في زمن قدره 28 ثانية و33 جزء من المائة وبدون خطأ في مباراة السد الفاصلة.

وكان المركز الثاني في هذه المسابقة من نصيب اليوتنان كولونيل زكرياء بوبوح إلى جانب الفرس “كروزو”، بعد قطعه المطاف بدون خطأ وبتوقيت 28 ث و 56/ 100.

أما المركز الثالث في هذه الجائزة، فعاد للفارس المغربي عبد النور الذهبي الصقلي، الذي كان ممتطيا الفرس “كانيمو زيد”، بعد اجتيازه الحواجز بدون خطأ وبتوقيت 28 ث و 83/ 100.

وتتواصل مساء اليوم تحت الأضواء الكاشفة المنافسات بالتباري على جائزة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى وجائزة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم.

وسيتنافس المشاركون غدا الأحد على نيل الجائزة الكبرى للأميرة للا خديجة وجائزة الأمير مولاي رشيد، على أن تتوج هذه التظاهرة الرياضية بإجراء الجائزة الكبرى لولي العهد الأمير مولاي الحسن.

وتعرف الدورة مشاركة أجود فرسان الأندية الوطنية المنضوية تحت لواء الجامعة الملكية المغربية للفروسية، بالإضافة إلى مشاركة العديد من الفرسان الأجانب المرموقين يمثلون 22 دولة من بينهم أبطال أولمبيين.

ويهدف الحرس الملكي إلى جعل هذه التظاهرة، المنظمة تحت إشراف الدوري الملكي المغربي للقفز على الحواجز والتي تعد أحد أبرز المواعيد الدولية لرياضة الفروسية، فرصة للتلاقح والالتقاء بين الثقافات حول موضوع الفرس، وكذا مرآة لحسن ضيافة وكرم المجتمع المغربي. 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك