أدب وفنون

بعد تكريمه بمهرجان مراكش.. بنسعيدي: تصلنا أصوات مؤلمة لاستنجاد أطفال غزة والمخرج لا يجب أن يكون بمنأى عنها

منح المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، الأربعاء، النجمة الذهبية للمخرج المغربي فوزي بنسعيدي تكريما لإسهاماته في مجال الفن السينمائي، وذلك بحضور عدد كبير من الفنانين الذين اشتغلوا معه طيلة مسيرته الفنية.

وفي كلمة ألقاها على هامش تكريمه بقاعة الوزراء في قصر المؤتمرات بمراكش، قال المخرج السينمائي فوزي بنسعيدي، إن “المخرج لا يجب أن يكون بمنأى عن أصوات العالم، خاصة في هذه الآونة التي تصلنا فيها أصوات فظيعة ومؤلمة ومأساوية لاستنجاد الأطفال”، في إشارة إلى ما يعيشه الشعب الفلسطيني حاليا من اضطهاد وتهجير وقتل على يد الاحتلال الإسرائيلي.

ووصف بنسعيدي الذي استشهد بأبيات شعرية للشاعر الكبير محمود درويش في كلمته الزمن الذي نعيش فيه بأنه “زمن المآسي”، مشيرا إلى أن ما يقلقه في الوقت الراهن هو كثرة “التطرف”.

وعبر المخرج المغربي فوزي بنسعيدي في تصريحات صحفية، عن سعادته وافتخاره بتكريمه في المغرب ضمن فعاليات الدورة العشرين للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش الذي وصفه بـ”المهم”، لافتا إلى أن جميع أفلامه صورت كلها بالمغرب والحكايات التي يريد سردها تحكي عن المغرب.

يشار إلى أن فوزي بن سعيدي مخرج مغربي من مواليد 14 مارس 1967 بمدينة مكناس، من بين أفلامه “ألف شهر”، عمل مخرجاً وممثلاً ومسرحياً قبل أن يصور فيلمه القصير الأول “الصخرة” (1997)، الذي حصد 23 جائزة دولية.

في عام 1999 شارك في كتابة سيناريو فيلم “بعيداً” لأندريه تيشيني. وفي العام 2000 أخرج فيلمين قصيرين هما “الحائط” الذي حاز على جائزة في مهرجان “كان”، و”خط المطر” الذي حاز على جائزة في مهرجان البندقية.

فيلمه الطويل الأول “ألف شهر” فاز بجائزتين في مهرجان “كان”، وتبعه عام 2006 فيلم “يا له من عالم رائع”. أما فيلمه “موت للبيع” فحصل على منحة من صندوق “سند” عام 2010.
يذكر أن المهرجان الدولي للفيلم بمراكش كرم خلال فعاليات حفل الافتتاح، الجمعة الماضية، الممثل الدانماركي مادس ميكلسن بالنجمة الذهبية للمهرجان وذلك تقديرا لمساره الفني والمهني المتألق.

وتترأس الممثلة والمنتجة الأمريكية الحائزة على جائزة الأوسكار جيسيكا شاستين، لجنة تحكيم الدورة العشرين لللمهرجان، حيث ستمنح النجمة الذهبية لواحد من 14 فيلما طويلا، تعتبر أول أو ثاني عمل لمخرجيها تشارك في المسابقة الدولية لهذه الدورة، المخصصة لاكتشاف سينمائيين من جميع أنحاء العالم.

وسيرافق جيسيكا شاستين كل من الممثلة الإيرانية زَر أمير، والممثلة الفرنسية كامي كوتان،والممثل والمخرج الأسترالي جويل إدجيرتون، والمخرجة البريطانية جوانا هوك، والمخرجة الأمريكية دي ريس، والمخرج السويدي المصري طارق صالح، والممثل السويدي ألكسندر سكارسجارد والكاتبة الفرنسية المغربية ليلى سليماني.

وأوضح بلاغ لمؤسسة المهرجان، أن أعضاء لجنة تحكيم هذه الدورة تنتمي إلى ثماني دول مختلفة من خمس قارات، مبرزا أن هذه اللجنة تعد صورة تعكس خصوصية المهرجان الدولي للفيلم بمراكش باعتباره تظاهرة تحتفي بالسينما العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • عبد الكريم
    منذ 3 أشهر

    هنيءا للمخرج و المبدع السينيماءي بهذا التكريم من خلال فعاليات المهرجان الدولر للسينما بمراكش ،الذي يأتي بعد مسار يقارب الثلاثة عقود من العمل الجاد الهادف و المتمكن و ايضا المتألق الذي أكد حضوره في العديد من المهرجانات العالمية الخاصة بالفن السابع . مزيد من العطاء و الحضور لهذا المخرج ذو الخط التحريري الباحث داءما عن جعل الشاشة وسيلة لإظهار مكنونة وحقيقة الطبيعة الإنسانية في علاقاتها مع كل ما يحيط بها .