انفراد.. هذا عدد مناصب الشغل لمالية 2017 وتوزيعها

01 أكتوبر 2016 - 11:52

كشفت الأرقام والمعطيات المتضمنة في مشروع قانون المالية لسنة 2017، والتي تنفرد جريدة “العمق” بنشرها، أنه تم إحداث 23 ألف و168 منصب شغل برسم الميزانية العامة للسنة المالية المقبلة، منها 23 ألف و118 منصب مالي لفائدة الوزارات والمؤسسات المالية، على خلاف قانون المالية لسنة 2016، الذي أحدث فيه 25 ألف و998 منصب شغل.

وتفيد المعطيات ذاتها، أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، تم منحها 8 آلاف منصب شغل، متبوعة بوزارة الداخلية بـ 7 آلاف و800 منصب شغل، وإدارة الدفاع الوطني، بـ 4 آلاف منصب شغل، ووزارة الصحة بـ900 منصب شغل، ووزارة الاقتصاد والمالية بـ435 منصب شغل، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي بـ400 منصب شغل.

وخصص المشروع المذكور، لوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية، 400 منصب شغل، والمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج 400 منصب شغل، والبلاط الملكي، 200 منصب شغل، ووزارة العدل والحريات 100 منصب شغل.

كما تفيد المعطيات أيضا، أنه تم تخصيص 73 منصب شغل لوزارة الشباب والرياضة، ثم وزارة التجهيز والنقل التي خصص لها 70 منصب شغل، فوزارة الفلاحة التي خصص لها 70 منصب شغل، منها 60 منصبا للفلاحة، و10 مناصب شغل لقطاع الصيد البحري.

ومن جهة أخرى، حصلت المندوبية السامية للمياه والغابات على 60 منصب شغل، في حين خصص لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون 54 منصب شغل، ثم رئاسة الحكومة التي خصص لها 50 منصب شغل، فوزارة الطاقة والمعادن التي خصصت لها 30 منصب للشغل.

وفيما يخص المحاكم المالية فلقد خصص لها 30 منصب شغل، فيما تم تخصيص 30 منصب شغل لوزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي، أما وزارة الثقافة فخصص لها 10 مناصب شغل، وأخيرا وزارة الوظيفة العمومية التي خصص لها 6 مناصب شغل.

يذكر أنه من المنتظر أن يترأس رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران، صباح الثلاثاء المقبل، مجلسا للحكومة، وذلك لتدارس مشروع قانون المالية رقم 73-16 للسنة المالية 2017.

وحسب بلاغ للأمانة العامة للحكومة، سيقدم وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، عرضا لتقديم، المشروع وكذا النصوص المصاحبة له، وهي مشروع مرسوم رقم 2-16-808 الخاص بتفويض السلطة إلى وزير الاقتصاد والمالية فيما يتعلق بالاقتراضات الداخلية، ومشروع مرسوم رقم 2-16-809 القاضي بتفويض السلطة إلى وزير الاقتصاد فيما يتعلق بالتمويلات الخارجية.

كما يتعلق الأمر بمشروع مرسوم رقم 2-16-810 المتعلق بإرجاع الدين الخارجي المكلف واتفاقات لضمان مخاطر أسعار الفائدة والصرف، ثم مشروع مرسوم رقم 2-16-811، المتعلق بتغيير وتتميم المرسوم رقم 2.06.574 الصادر في 31 دجنبر 2006، في شأن تطبيق الضريبة على القيمة المضافة المنصوص عليها في القسم الثالث من المدونة العامة للضرائب.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

الاستقلال يقترح آلية “شيكات العطل” لتشجيع السياحة الداخلية

رابطة الاستقلاليين تنتقد محتوى قانون المالية المعدل وتدعو الحكومة لاستدراك نواقصه

“لارام” توسع عملية بيع تذاكر الرحلات الخاصة عبر وكالات أسفار المملكة

استعدادا لعيد الأضحى .. الفلاحة تعلن ترقيم أزيد من 7,2 مليون رأس من الأغنام والماعز

مندوبية التخطيط تتوقع معدل نمو بـ4.4 في المائة سنة 2021

تابعنا على