مجتمع

مربو التعليم الأولي يطالبون بالإدماج في الوظيفة العمومية ويرفضون المشاركة في “دعم” الوزارة

شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة

طالبت اللجنة الوطنية لمربيات ومربي التعليم الأولي العمومي التابعة للجامعة الوطنية للتعليم FNE بالإدماج في الوظيفة العمومية عبر نظام أساسي عادل ومنصف ينهي الوساطة في التشغيل بسلك التعليم الأولي.

وقالت اللجنة في بيان لها إن الوزارة أصدرت مرسوما “مجحفا”، في إشارة إلى النظام الأساسي الجديد، والذي عمم “المآسي” على جميع فئات قطاع التعليم ولم يتضمن أي إشارة حول وضع التعليم الأولي، القطاع الذي تحمل الوزارة اسمه في الواجهة وترمي به في مستنقع الهشاشة والاستغلال وعدم الاستقرار الوظيفي، وفق تعبير المصدر.

وعبرت اللجنة عن رفضها المطلق للنظام الأساسي الجديد المشؤوم، مطالبة بسحبه عوض التمويه بتجميده، ودمج التعليم الأولي باعتباره جزءا لا يتجزأ من التعليم الابتدائي.

كما رفض التابعون لنقابة الـ FNE استخدام أساتذة وأستاذات التعليم الأولي في أي برامج للدعم خلال العطلة وتعتبر ذلك تحقيرا لشغيلة التعليم الأولي بدفعها لكسر نضالات الشغيلة التعليمية، مستنكرين ما وصفوه بـ “الإقصاء المقصود لملف التعليم الأولي في الحوار مع وزارة التربية الوطنية، محملة المسؤولية لجميع أطرافه.

ونددت اللجنة بما قالت إنه إقصاء ممنهج للجامعة الوطنية للتعليم FNE كنقابة أكثر تمثيلية، معربة عن أسفها لإقصاء النقابة المدافعة عن مطلب الإدماج لمربيات ومربي التعليم الأولي من داخل الحوار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *