آخر أخبار الرياضة، العمق الرياضي، الكرة المغربية

مولودية وجدة لـ”العمق”: “تعرضنا لظلم تحكيمي وكأننا لسنا مغاربة”

بعد الهزيمة أمام الوداد

اتهم نادي مولودية وجدة، التحكيم بظلمه في مباراة أمس أمام الوداد الرياضي، والتي انتهت بفوز الأخير بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف، لحساب مؤجل الجولة السابعة من البطولة الاحترافية.

وفي تصريح لجريدة “العمق”، قال الناطق الرسمي لنادي مولودية وجدة المداني زياني، “تعرضنا لظلم وحيف فاق كل التوقعات وجعلنا نحس كأننا لسنا مغاربة خصوصا أن اللقاء كان أمام فريق ليس في حاجة لأي دفعة من أحد”.

وأضاف زباني: “قمنا بمراسلة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والعصبة الاحترافية، ومديرية التحكيم وننتظر رد المؤسسات المعنية في الموضوع”.

وبخصوص وضع الفريق قال زباني، “إن جل مكونات الفريق تعمل من أجل أن يتحسن المردود العام للفريق، وجميع مكونات مدينة وجدة مستعجة لدعم الفريق في المرحلة المقبلة من أجل تطعيم الفريق بعناصر جديدة”.

وجاء تصريح الناطق الرسمي لنادي مولودية وجدة بعد أن أصدر النادي بيانا رسميا استنكر فيه “المستوى الهزيل والصادم للطاقم التحكيمي بقيادة حكم الساحة وحكام الفار”.

وذكر النادي في بيانه، “من بين هذه الأخطاء التغاضي عن طرد مدافع الوداد الرياضي الكونغولي آرسين زولا بعد جره وإسقاطه لاعبنا شعيب فيضي، وحرمانه من فرصة سانحة للتهديف، وطرد خيالي للاعبنا عماد السربوت بالرغم من أن تدخله لم يكن بتهور وكان عاديا ولا يستوجب إشهار البطاقة الحمراء”.

وأضاف: “الهدف الثاني للوداد الرياضي ليس شرعيا، بعد أن لمست الكرة جونيور سامبو مهاجم فريق الخصم علما أن تموضع اللاعب نفسه كان في وضعية تسلل أثناء تمريرة الهدف والهدف الثالث الذي سجله نادي الوداد الرياضي، جاء من ضربة ركنية غير صحيحة إذ أن الكرة لمست لاعب الفريق الخصم وغادرت رقعة الملعب”.

وختم البيان بالتأكيد على أن نادي مولودية وجدة “على استعداد للمضي قدما لاتخاذ جميع الإجراءات القانونية التي من شأنها أن تحفظ حقوق فريقنا وتضمن مبدأ تكافؤ الفرص الذي ننشده جميعا في بطولتنا الاحترافية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • قاريء
    منذ 3 أشهر

    بعض الفرق المغربية ترتكب اخطاء خطيرة مما يجعلها تخسر مقابلاتها عبثا.الدليل على ذلك كيف تمكن فريق مولودية وجدة من ابراز مهارات متميزة خلال المقابلة وبالخصوص عندما سجل قلب هجومها هدفا رائعا في شباك الوداد لكن تغيير تكتيك الفريق جعل الوداديين يهاجمون مرات متتالية ليكسبوا المباراة في الاخير. الخطا طبعا يبين تهور وانهيار الفريق الوجودي. اذا تمادت بعض الفرق في نفس اختلالات وجدة فالأفضل ان تعيد النظر في كل مكونات النادي