أخبار الساعة، مجتمع

شنق نفسه بملابسه.. قاتل زوجته وابنته وعمه ينهي حياته بسجن الجديدة

كشفت إدارة السجن المحلي “سيدي موسى” بالجديدة، أن أحد المعتقلين على خلفية جريمة القتل العمد، أقدم خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين 11 دجنبر الجاري، على شنق نفسه داخل مرحاض غرفة السجن، باستعمال قماش من ملابسه.

ويتعلق الأمر بسجين شاب ارتكب قبل حوالي أربعة أشهر جريمة قتل في حق زوجته وابنته وعمه، وهزت الجريمة آنذاك دوار العامرية سيدي فارس ضواحي أزمور، قبل أن يعتقل الشاب ويتابع بجناية القتل العمد وإيداعه سجن سيدي موسى بالجديدة.

وصرح الأب لجريدة “العمق” في وقت سابق، أن ابنه الجاني الذي انتحر صباح اليوم، “كان يعاني قيد حياته من مرض عقلي”.

وأوضح حينها أنه “أخذ إذنا من السلطات لإدخال ابنه مستشفى الأمراض العقلية قبل ارتكابه لأي جريمة، وأحضره من أزمور إلى الدار البيضاء، لكن المصالح الطبية رفضت إخضاعه للعلاج، وعند عودته إلى أزمور قام بجريمته الشنعاء” بحسب رواية الأب.

ولم يصدر بعد أي حكم على الجاني الذي قضى 4 أشهر في الاعتقال الاحتياطي على خلفية الجرائم التي ارتكبها وأودت بحياة زوجته وابنته التي لم تتجاوز شهرها الأول حينها، كما قتل عمه الذي ترك خلفه أطفالا صغار، مع إصابة شقيقه بجروح خطيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • ما دمت حيا لا تستسلم للشيطان
    منذ 3 أشهر

    قال تعالى: قُلْ يَٰعِبَادِىَ ٱلَّذِينَ أَسْرَفُواْ عَلَىٰٓ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُواْ مِن رَّحْمَةِ ٱللَّهِ ۚ إِنَّ ٱللَّهَ يَغْفِرُ ٱلذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُۥ هُوَ ٱلْغَفُورُ ٱلرَّحِيمُ