اقتصاد

أسهم أربع شركات في قطاع الغاز بالمغرب تتراجع بنسبة 33%

تواجه أسواق الطاقة عبر العالم تحديات جمة، أدت إلى تدهور قيمة أسهم أربع مؤسسات اقتصادية تشتغل في قطاع الغاز داخل المملكة المغربية، إذ انخفضت قيمة أسهمها بنسبة تصل إلى 33 بالمئة، ويتعلق الأمر بكل من شركة ساوند إنرجي، وشاريوت، وإس دي إكس إنرجي، وأخيرا شركة وبريداتور أويل آند غاز.

وحسب منصة الطاقة، فإن قيمة سهم شركة “ساوند إنرجي” المدرجة في بورصة لندن، تراجعت قيمته بنسبة وصلت إلى 23 في المئة، مشيرة إلى أن أعلى سعر لسهم الشركة خلال العام المنصرم بلغ 2.13 سنت، بينما كانت أدنى نقطة له عند 0.61 سنت. 

وتخطط الشركة البريطانية إلى تعزيز حجم احتياطيات الغاز في المغرب من خلال توقيع اتفاقيات تمويل لتطوير حقل تندرارة للغاز، علاوة على رغبتها للبدء في إنتاج الغاز من حقل تندرارة في المستقبل القريب، خاصة وأنها التزمت فيما سبق ببيع كمية تصل إلى 100 مليون متر مكعب سنويا اعتبارا من بداية الإنتاج. 

من جانبها  شهدت أسهم “شاريوت”، المُدرجة في بورصة لندن، انخفاضًا بنسبة 36% خلال العام الماضي، حيث وصلت قيمتها إلى 9.98 بنس إسترليني، في آخر تداولات السنة الفارطة.

ووفقا لمنصة الطاقة التي اعتبرت أن حركة أسهم الشركة البريطانية لها ارتباط وثيق بتطور مشروع حقل غاز إنشوا، فإن “سهم شاريوت” حقق أعلى مستوى له سنة 2023 عند 19.43 سنت، بينما كان أدنى مستوى له عند 9.6 سنتً.

وحسب المنصة المختصة في أخبار الطاقة، فإن سهم شركة “إس دي إكس إنرجي” تكبد خسائر بنسبة 55% خلال العام الماضي، حيث انخفض سعره إلى 3.85 بنس إسترليني، حسب آخر تداولات السنة الفارطة، كما سجل سهم الشركة أعلى سعر له عند 9.1 سنت، بينما كانت أدنى نقطة له عند 3.5 سنت.

وتستحوذ الشركة البريطانية على 5 رخص من أجل التنقيب في حوض الغرب بالمغرب، ويتعلق الأمر بكل من “غرب سَنتر”، “لالة ميمونة الشمالية”، و”سبو” و”لالة ميمونة الجنوبية” و”مولاي بوشتى الغربية”، إذ تحتفظ بحصة 75 بالمئة من حقوق الاستغلال، فيما يحوز المكتب الوطني للهيدروكاربونات والمعادن نسبة 25%.

الانخفاضات شملت أيضا أسهم شركة “بريداتور أويل آند غاز”، إذ تراجعت بنسبة 18 بالمئة سنة 2023، وأغلقت عند مستوى 0.715 بنس استرليني نهاية التعاملات المسجلة نهاية دجنبر الماضي، كما تعتزم الشركة البريطانية إجراء حملة حفر جديدة لآبار استكشافية في امتياز حقل الغاز المغربي “غرسيف”.

وللإشارة فإن شركة “شاريوت” البريطانية عملت نهاية السنة الفارطة على توقيع اتفاقية لبيع جزء من حصصها في لصالح شركة “إنرجيان” الإسرائيلية بقيمة بلغت 925 مليون دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • بوجمعة
    منذ 3 أشهر

    بوسة

  • بوجمعة
    منذ 3 أشهر

    بوستة