مغنية تعتذر لمسلمي روسيا عن رقصة أدتها أمام مسجد
https://al3omk.com/90402.html

مغنية تعتذر لمسلمي روسيا عن رقصة أدتها أمام مسجد

نجح مسلمو روسيا في إجبار مغنية على الاعتذار لهم بسبب رقصة شرقية أدتها أمام مسجد في إقليم “تتارستان” أحد أكبر الأقاليم المسلمة في البلاد.

وكانت المغنية الروسية ريزيدا غانيولينا، أعدت تسجيلًا مصورًا لإحدى أغنياتها، من أمام “المسجد الأبيض” في بلدة “بلغار” وهي ترتدي زي رقص شرقي.

وفتحت لجنة التحقيقات في روسيا “تحقيقًا مبدئيًا” بشأن الفيديو، بحسب تقارير.

وأثار تسجيل غانيولينا المصور، غضب مسلمي روسيا، خصوصًا مفتي تتارستان استياء كاميل-خازرات ساميغولين.

وقال ساميغولين، لموقع “ايفنينغ كازان” إن “المسجد ليس مكانًا للرقص”، مضيفًا أن “بلغار على وجه التحديد تتميز بأنها مصدر التقاليد الإسلامية لمسلمي التتار”.

من جانبه، قال نائب مفتي المنطقة رستم باتروف: “للأسف، تمتلئ رؤوس بعض ممثلي الثقافة الشعبية للتتار بالأفكار الخاطئة. هم لا يفهمون ما هو المسجد، وما هو الإسلام بشكل عام”.

فيما وصف إمام مسجد آخر الواقعة بأنها “إهانة لبيت الله”، وطالب بالتخلص من المقطع.

وتحت كل هذه التصريحات الهجومية، اعتذرت غانيولينا عبر حسابها بموقع “في كوناكتي” الروسي للتواصل الاجتماعي، قائلة: “يفسر كل شخص الأمر بحسب درجة انحرافه.. أعتذر إن كان المقطع أذى مشاعر البعض. هذه هي هيئتي الفنية”.

وأضافت في نبرة تحدي أنها “مسلمة، وتحترم القيادات الدينية، وأن المقطع كان رقصًا شرقيًا احترافيًا. لم يكن مقطعًا للتعري، وإنما عمل فني”.