https://al3omk.com/90535.html

سكان “بني زولي” يحتجون للمطالبة بتوفير طبيب (صور)

احتج العشرات من ساكنة جماعة بني زولي بإقليم زاكورة، أول أمس الخميس، ضد ما يعتبرونه “الأوضاع الصحية الكارثية” في المنطقة، متهمين وزارة الصحة بـ”التماطل والتهاون” في تلبية مطلبهم بتوفير طبيبة ومستلزمات طبية منها جهاز الفحص بالصدى.

وأوضح المحتجون في تصريحات لهم، أن شباب ونساء وشيوخ الجماعة، “يضطرون للتنقل إلى زاكورة المركز من أجل إجراء الفحوصات بثمن 200 درهم، إضافة إلى مصاريف التنقل وأتعابه، في حين أن ثمن الفحص بالصدى في كبريات المدن كالدار البيضاء لا يتعدى 130 درهم”.

واعتبروا، حسب مصدر “العمق”، أن أوضاع المركز الصحي بالمنطقة هو مساس بكرامة وصحة الساكنة وهضما لحقها في صحة جيدة، مشيرين إلى أنهم رفعوا شكايات سابقة لوزير الصحة ومسؤولين بالعمالة، دون أي تجاوب.

وأشار المتضررون من الوضع الصحي بالجماعة، إلى أن غياب االطبيبة فاق السنة بالمركز الصحي لجماعة بني زولي، مهددين بتنظيم وقفة احتجاجية أخرى يوم الإثنين إن لم تلب مطالبهم.

 

تعليقات الزوّار (0)