آخر أخبار الرياضة، العمق الرياضي، الكرة المغربية

الاتحاد الكونغولي يحتج ضد إسقاط عقوبة الركراكي ويلجأ لمحكمة الـ”طاس”

قرر الاتحاد الكونغولي لكرة القدم الاحتجاج لدى المحكمة الرياضية الدولية “طاس” على قرار إسقاط لجنة الاستئناف التابعة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم عقوبة الناخب الوطني، وليد الركراكي، عقب الأحداث التي عرفتها نهاية مواجهة المنتخبين المغربي والكونغولي.

واستنكر اتحاد الكونغو الديمقراطية قرار لجنة الاستئناف بإلغاء عقوبة الركراكي، مؤكدا نيته الطعن لدى المحكمة الرياضية الدولية، معتبرا أن إسقاط عقوبة التوقيف لأربع مبارتين منهما واحدة موقوفة التنفيذ “غير مبرر”.

وتابعت جامعة الكونغو: “استأنفت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ضد قرار توقيف الركراكي، رغم الاعترافات التفصيلية للمدرب المذكور، والتي أكدتها الصور التي لا تترك مجالا للشك، ورغم ذلك اكتفت لجنة الاستئناف، خلافا لكل التوقعات، بإلغاء القرار المؤرخ في 26 يناير 2023، وهو ما يدفعنا لرفع الأمر إلى محكمة التحكيم الرياضية”.

وأوضح الركراكي، في الندوة الصحفية التي تسبق اللقاء أمام جنوب إفريقيا: “سبب إيقافي، كان هو أنني أمسكت بيد اللاعب، وقلت له أنظر إلي، لذلك تم توقيفي 4 مباريات منها اثنتين نافذتين، لحسن الحظ لجنة الاستئناف وافقت، على أن مدربا يحق له إمساك يد لاعب معين، وعدم التعرض للإيقاف”.

وأضاف: “لكن لم يكن علي إمساك يده، من أنا حتى أفعل ذلك، أقدم اعتذاري اليوم، ولكن أن تحدث كل هذه الضجة والتعرض للإيقاف لـ4 مباريات، فأعتقد أنه شيء مبالغ فيه. أشكر الكاف لتراجعها عن هذا القرار الخاطئ”.

وكانت لجنة الإستئناف بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم، قضت بإلغاء الأحكام التي سلطتها لجنة الإنضباط على الناخب الوطني وليد الركراكي بعدما أوقفته لأربع مباريات منها مباراتين مع وقف التنفيذ.

وقررت لجنة الإستئناف بعد توصلها بدفوعات الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، إلغاء عقوبة التوقيف التي تم تسليطها في حق وليد الركراكي بالإضافة إلى إلغاء الغرامات التي سلطت عليه، مع الإبقاء على الغرامة التي سلطت على الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بسبب استعمال الجماهير المغربية للشماريخ في مباراة الكونغو الديموقراطية.

ووفقا لهذا القرار، سيكون بإمكان الناخب الوطني وليد الركراكي الجلوس على دكة الإحتياط في مباراة جنوب إفريقيا المقررة غدا الثلاثاء، لحساب ثمن نهائي لكأس أمم إفريقيا.

تجدر الإشارة إلى أن وليد الركراكي غاب عن دكة البدلاء بمباراة المنتخب الوطني المغربي ضد نظيره الزامبي برسم الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات لبطولة كأس أمم افريقيا، حيث تابع المباراة من المنصة الشرفية وتواصل مع مساعده رشيد بنمحمود عبر الهاتف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • فاعل تربوي متقاعد
    منذ 4 أشهر

    الجزاءر تحاول تشويه القوة الضاربة للمنتخب المغربي لكرة القدم لذلك فهي تفتعل قضايا معينة لتتمكن الكونغو الديمقراطية من المطالبة باشياء لا اساس لها من الصحة.اتمنى من اعلامنا المغربي ان يكون دايما يقظا لمواكبة جديد الجزاءر الخبيث. المرجو النشر ولكم الف شكر.