https://al3omk.com/90796.html

تارودانت: عمالٌ بضيعة “مولاي هشام” يحتجون ضد طردهم

نفذ عدد من العمال المنضوين تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بالمكتبين النقابيين لكل من ضيعة البورة وضيعة منيوة المملوكتين للأمير مولاي هشام بإقليم تارودانت، وقفة احتجاجية إنذارية أمس الخميس، تنديد بما أسموها “أساليب الاستفزاز والتوقيفات لمجموعة من أعضاء المكاتب والمنخرطين”.

وذكر بلاغ للمحتجين، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن الوقفة التي انطلقت ابتداءً من الساعة الثامنة صباحا أمام الباب الرئيسي لضيعة البورة المتواجدة بطريق آيت إعزة تارودانت، عرفت “استجابة قوية من طرف الموقوفين فقط – كخطوة أولى- حيث بلغ عدد المشاركين فيها أكثر من 90 شخصا من الجنسين”.

وأوضح المصدر ذاته، أن الوقفة نددت بما أسمتها “سياسة التوقيف والقمع والترهيب التي تنهجها إدارة المؤسسة في حق العاملين بسبب انتمائهم النقابي ضدا عن الدستور الذي أعطى للعمل النقابي مكانة متقدمة وعالية والتحايل على القانون مع حرمانهم من حقوقهم القانونية والاجتماعية”.

وعبر المشاركون المنتمون للمركزية النقابية عن تمسكهم بمطلب إرجاع جميع الموقوفين دون قيد أو شرط وتشبثهم بحقهم الدستوري والقانوني بانخراطهم في العمل النقابي من خلال مركزيتهم النقابية الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك