العلام: لا أهمية لانتخابات برلمانية في ظل ملكية تنفيذية

21 سبتمبر 2016 - 04:27

حسناء العلمي - متدربة

قال الباحث في العلوم السياسية، عبد الرحيم العلام، إن لا أهمية للانتخابات البرلمانية في ظل ملكية تنفيذية تهتم بالصغير والكبير في الشأن العام، مشيرا إلى أن الانتخابات "تبقى مجرد تقنية من التقنيات المتعددة التي تمارس من خلالها الملكية التنفيذية سلطتها المطلقة".

وأوضح العلام في تدوينة له على موقع فيسبوك، أن الانتخابات البرلمانية تكون "لها أهمية فقط عندما يكون للبرلمان دور محوري في الحياة السياسية"، بحيث يكون لها الفضل في إفراز حكومة تحوز كل الصلاحيات، ولها إمكانية المراقبة والحل والتوجيه والتحكم فيها والتشريع بدلا عنها، حسب تعبيره.

وأضاف العلام أنه في ظل الملكية التفنيذية، "لا يمكن للدستور الذي يُمنح للشعب أن يؤطر عمل الملكية أو يَحصِر أعمالها"، معتبرا أن الدستور ماهو "إلا تقنين للصلاحيات المطلقة للملكية".

وأشار المحلل السياسي، إلى أن "الملك في الملكية التنفيذية يكون فوق الدستور الذي وضعه بنفسه ولم يُقسم اليمين من أجل احترامه وعدم الخروج عنه"، مضيفا أن المحكمة الدستورية التي من شأنها مراقبة مدى احترام الدستور لا يمكنها أن تنفلت من الهيمنة الملكية، لأن نصف أعضائها يعينهم الملك بما في ذلك الرئيس الذي له حق ترجيح كفة التصويت في حالة تعادل الأصوات"، حسب قوله.

وختم العلام تدوينته بالقول إن "الانتخابات البرلمانية في ظل الملكية التنفيذية لا تكون حول السلطة ولا تصنع التغيير ولا تكرّس الديمقراطية"، معتبرا أن "القائمين على الملكية التنفيذية متأكدون بأن السلطة دائما تكون حيث يتصورها الناس".

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

متعاقدون ينسحبون من منصات التعليم عن بعد ويعتبرونها “ضربا للمجانية”

تابعنا على