أخبار الساعة، أدب وفنون

وزارة الثقافة تتكفل بعلاج الفنانة عائشة مهماه

كشف مصدر من وزارة الثقافة، أن الأخيرة دخلت على خط الأزمة الصحية التي تعاني منها الفنانة عائشة مهماه، حيث جرى التواصل معها والتكفل بمصاريف علاجها.

وحسب ذات المصدر، فإن الفنانة مهماه دخلت، اليوم الثلاثاء، لأحد المصحات الخاصة بمدينة الدار البيضاء، من أجل الخضوع للفحوصات الضرورية، وإجراء عملية جراحية على مستوى القلب.

وكانت الفنانة عائشة ماهماه قد عبرت عن استيائها من رفض إحدى المصحات الخاصة بمدينة الدار البيضاء، إجراء عملية جراحية مستعجلة لها على مستوى القلب، بسبب عدم تمكنها من توفير شيك على سبيل الضمان.

وكشفت ماهماه في تصريح لـ”العمق”، أنها تعرضت لوعكة صحية خلال الأيام القليلة الماضية تطلبت إجراءها لتدخل جراحي على مستوى القلب، مشيرة إلى أنه كان من المقرر أن تخضع له، اليوم الإثنين، لكنها لم تتمكن من ذلك بسبب رفض المصحة إخضاعها للعملية قبل وضع شيك على سبيل الضمان لها.

وقالت، ماماه إنها شعرت بخيبة أمل كبيرة بسبب الموقف الذي تعرضت له في الوقت الذي تعاني فيه على المستوى الصحي، مشيرة إلى أنها استنتجت بأن “الإنسان لا يساوي شيئا وأن المال أهم منه”.

وأضافت ذات المتحدثة، أنها تعاني في الفترة الأخيرة بسبب تدهور وضعها الصحي، إذ لم تعد تتمكن من السير أو النوم بشكل طبيعي، وفق تعبيرها.

يشار إلى أن الفنانة عائشة ماهماه، كانت قد تعرضت لإشاعات حول إصابتها بمرض السرطان وتدهور وضعها الصحي.

واستنكرت ماهماه ، في تدوينة على “فيسبوك” نشر هذه الأخبار الزائفة عن حالتها الصحية بين الفينة والأخرى، مفيدة بالقول: “لست مريضة بالسرطان كل ما في الأمر أنني أعاني من تداعيات عملية المصرانة الزائدة”.

وأضافت ماهماه أنها “صامت شهر رمضان بعد الاستشارة مع طبيبها وتمر حالياً من فترة نقاهة وصحتها لا تستدعي القلق”، مؤكدة بالقول: “كل من نشر عني غير ذلك فهو كاذب وسارق لصوري الشخصية”.

وأوردت ماهماه بتصريح شديد اللهجة أنها “ستتخذ اللازم في حق من ألحق الأذى بها وأسرتها البعيدة عنها”، قبل أن تدعو ناشرو هذه الأخبار الكاذبة إلى التوقف عن هذا الأمر المزعج، على حد تعبيرها.

وتفاعل عدد من الممثلين مع تدوينة بطلة مسلسل “رحيمو”، حيث كتب الممثل جمال لعبابسي: “اللهم اشفيك وعافيك وأبعد عنك البأس والضر أيتها العزيزة الغالية .. لن أنسى ماحييت أنني اقتسمت خلال تجربتي المتواضعة أعمالًا لازالت عالقة في ذاكرة الجمهور المغربي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • فلان الفلاني
    منذ 3 أسابيع

    ومن يتكفل بعلاج الألوف من المواطنين العاديين الذين لا حول لهم ولا قوة. كل قطاع حكومي يسوق لنفسه ويسارع بالتدخل في الحالات الفردية التي أبرزتها وسائل التواصل الاجتماعي من أجل اللقطة فقط و يضيع المواطن البسيط.