سياسة، مجتمع، منوعات

في لقائه بأخنوش.. مدير “الفاو”: المغرب نموذج يحتذى به في الاستراتيجيات الفلاحية

أكد المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، شو دونيو، أن المغرب نموذج يحتذى به من طرف مختلف الدول الإفريقية في الاستراتيجيات الفلاحية.

جاء ذلك على هامش لقاء جمع رئيس الحكومة عزيز أخنوش، اليوم الخميس في الرباط، بالمدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، شو دونيو، الذي يزور المملكة بمناسبة احتضانها الدورة 33 للمؤتمر الإقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة لإفريقيا، من 18 إلى 20 أبريل الجاري بالرباط.

واستعرض رئيس الحكومة، أوجه عناية المغرب تحت قيادة الملك محمد السادس بالفلاحة والعالم القروي لتحقيق تنمية مندمجة وخلق قيمة مضافة، عبر استراتيجيات تقوم على إعادة هيكلة الفلاحة ورفع الإنتاجية وجعل الاستثمار في صلب المعادلة الفلاحية، والاهتمام بالأساس بالرأسمال البشري.

من جانبه نوه المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة‎ ‎للأمم المتحدة، بالتجربة ‏المغربية في مجال الفلاحة والصناعات الغذائية، معتبرا أن الاستراتيجيات الفلاحية التي ‏اعتمدتها المملكة خلال العشرين سنة الماضية، بقيادة الملك، يمكنها أن تكون نموذجا ‏يحتذى به من طرف مختلف الدول الإفريقية.

وأضاف أن المنظمة تهدف إلى تطوير الشراكة ‏مع المغرب، بما يمكن الدول الإفريقية من الاستفادة منها.

وبحث الطرفان آليات تعزيز مختلف الجوانب الاستراتيجية للشراكة الدائمة بين المغرب ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، التي تدير محفظة مشاريع في المملكة تقدر قيمتها المالية بـ 22 مليون دولار، تهم الفلاحة المستدامة وتنمية العالم القروي، إضافة إلى التدخلات العاجلة.

كما تمت الإشادة بطبيعة المواكبة التقنية التي تقدمها هذه المنظمة الأممية للمغرب، والتي شهدت تطورا لافتا بالانتقال من تنفيذ المشاريع الميدانية استجابة لحاجيات محددة، إلى شراكة استراتيجية تقوم على مقاربة برامجية.

وتطرق اللقاء إلى أهمية المؤتمر الإقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة لإفريقيا، الذي سخرت الحكومة كل الإمكانيات لإنجاحه، وجعله ‏فرصة سانحة لتبادل أفضل الممارسات واستكشاف الشراكات ومناقشة الحلول المبتكرة حول ‏النظم الزراعية والغذائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • مواطن مواطي
    منذ شهر واحد

    نعم يحتذى به وخير دليل: هو الغلاء الفاحش للخضروات و الفواكه و اللحوم الحمراء والبيضاء و الأسماك التي أصبحت معنية بطبقة الأثرياء. ناهيك عن إنقراض العديد من المنتجات كانت بالأمس تعطى للحمير !!. اما البيض فليس له لجام . كفاكم ترويجا للإدعاءات الكاذبة . مدير الفاو جاء للمغرب ضيفا.فماذا تتوقعون منه ان يقول . نوع من الدبلوماسية الناعمة التي يصرف عليها الملايير دون جدوى.