مجتمع

الزيادة العامة بالأجور تستثني الأطباء والأساتذة ومصدر حكومي يكشف الأسباب

تعتزم الحكومة إقرار زيادة عامة في أجور الموظفين قبيل فاتح المقبل، بهدف دعم القدرة الشرائية للمواطنين ، وفق ما كشفت عن ذلك مصادر موثوقة لجريدة “العمق المغربي”، موضحة أن القرار جاء في إطار تجاوب الحكومة مع مطالب المركزيات النقابية الرامية إلى تحسين الأجور، وتخفيض الضغط الضريبي على الأجور والمعاشات.

وحسب ما أكده مصدر حكومي، فإن الزيادة المرتقبة في أجور موظفي القطاع العام، لن تشمل أطر وزارة التربية الوطنية والأساتذة الجامعيين إلى جانب الأطباء.وعزا المصدر ذاته الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أسباب استثناء الأساتذة والأطباء من الزيادة المنتظر التأشير عليها في غضون الأيام القليلة المقبلة، إلى كون فئة الموظفين المعنيين قد استفادوا من زيادة في إطار الحوار القطاعي الذي باشرته الحكومة مع النقابات والذي أفضى إلى الرفع من أجورهم بمبالغ مالية مهمة.

وبخصوص مِقدار الزيادة المرتقبة في أجور الموظفين، أوضحت مصادر الجريدةا، أن الحكومة ما تزال تناقش الأمر مع المركزيات النقابية في انتظار التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن قدر الزيادة بالأجور، قبل حلول فاتح ماي المقبل، مضيفة أن الزيادة أيضا ستمتد إلى الحد الأدنى للأجور المنتظر أن يرتفع بمقدار مهم، علاوة على مراجع الضريبة على الدخل، بما يسمح بتحسين الوضعية المادية لعدد من الموظفين والأجر

ويأتي مقترح الزيادة بالأجور العامة الذي وضعته الحكومة، على طاولة النقاش مع النقابات تمهيدا لتوقيع اتفاق جديد قبل فاتح ماي  القادم، في وقت تطالب المركزيات النقابية، حكومة أخنوش، بتحسين الوضعية المادية للموظفات والموظفين، واقترحت زيادة 1000 درهم صافية في أجور الموظفين والمستخدمين بالقطاع العام، مع رفع الأجر الأدنى بالقطاع العام إلى 5000 درهم صافية.

وفي الوقت الذي لم تفصح فيه الحكومة بعد عن مقدار الزيادة بأجور الموظفين تزامنا مع احتفالات فاتح ماي، سجل المصدر الحكومي، أن  ميزانية الدولة لن تتحمل في سياق الأزمة الاقتصادية المرتبطة بضغوط التضخم وتوالي سنوات الجفاف، المزيد من التكاليف المالية، عبر سنّ زيادات إضافية بأجور كافة موظفي الدولة، مشددا على أن الحكومة لم تقص الفئات المذكورة، بل كان للأخيرة السبق في الاستفادة من تحسين أجورهم، كما هو الشأن بالنسبة للمدرسين الذين ينتظر أن يتوصلوا بالزيادة المقرر بأثر رجعي عند نهاية الشهر الجاري.

في غضون ذلك، أكد الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، إن ملف الزيادة العامة في الأجور مطروح على طاولة النقاش مع النقابات، وأن المستجدات سيتم الإعلان عنها في وقتها.

وأوضح الوزير، خلال الندوة الأسبوعية للناطق باسم الحكومة عقب المجلس الحكومي اليوم الخميس، أن الحكومة عملت على مأسسة الحوار الاجتماعي، حيث أصبحت تجلس مع النقابات على طاولة المفاوضات مرتين في السنة، في أبريل وشتنبر.

وتابع المسؤول الحكومي، أن عددا من الملفات، ومن ضمنها، موضوع الزيادة في العامة الأجور، ما زالت في مرحلة النقاش مع النقابات، “ولنا إرادة قوية لمعالجة مختلف الملفات مع النقابات”، مشيدا بالتعاطي الإيجابي للشركاء الاجتماعيين وتحليهم بروح الحوار.

وأكد المسؤول الحكومي، في الندوة ذاتها، أن الحكومة تعتبر الحوار الاجتماعي خيارا استراتيجيا، بحيث “لا بد من الجلوس مع النقابات على طاولة الحوار، والاتفاقات على الإصلاحات”.

وأشار إلى أن جملة من الإصلاحات التي باشرتها حكومة عزيز أخنوش تمس الجانبين الاجتماعي الاقتصادي، بالإضافة إلى ملفات عمرت طويلا، “المفروض أن تتنم المصادقة على القوانين التنظيمية في الولاية الحكومية الأولى بعد دستور 2011”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • غير معروف
    منذ 3 أشهر

    والمتقاعدين إللي خدمو البلاد. باجور هزيلة ميستاهلوش الزيادة. ولا صافي خرجو

  • عبد الرحمن احسيني
    منذ 3 أشهر

    السلام عليكم. مابالك في من قضى 40 سنة عمل وعندما أحيل على التقاعد بمنحة 1300 درهم اقول لسيد بيتياس ما محل هذا الموظف من المعاشات

  • لماذا
    منذ 3 أشهر

    لا أدري لماذا البعض يخلطون دوما أمور الدنيا بحساب الآخرة. هذا التفكير القديم هو سبب بقائنا دوما في قائمة الدول المتأخرة.

  • مراد الهاشمي
    منذ 3 أشهر

    ماذا عن القطاع الخاص بالنسبة للزيادة في اللأجور ¿

  • يونس
    منذ 3 أشهر

    ولما لم تتم الزيادة في القطاع الخاص ،هل الزيادة الاخيرة في القطاع المذكور كافية في نظر الدولة ، استثناءهذا الاخير منالزيادة المققر منحها للقطاع العام هو تكريس للفوارق الإجتماعية بين القطاعين وتوسيع الهوة بين ابناء نفس الوطن ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

  • ابراهيم
    منذ 3 أشهر

    ههههههه نضالات الاساتذة لا دخل لها بالحوار المركزي أي استثناء لهم فهو بمثابة خرق للهدنة

  • غير معروف
    منذ 3 أشهر

    و المتقاعدون ليسوا مغاربة ؟؟ اتقوا الله في هذه الفئة ...زيادة فاحشة في تكاليف المعيشة و المعاش هزيل جدا..حسبنا الله و نعم الوكيل في كل من تنكر و أدار ظهره...

  • كريم حدو
    منذ 3 أشهر

    يا ربي أقم الساعة للحاسب الخونة والظالمين .الذين أرادوا الخلود في الدنيا......

  • لطيفة من مكناس
    منذ 3 أشهر

    أنا متقاعد احصل على راتب شهري 1300 dh رغم الزيادة في المواد الاستهلاك هل تكون الزيادة لهذة الفئة نعيش الفقر لاحولة ولاقوة إلى بي الله

  • عائشة ٣٨ سنة
    منذ 3 أشهر

    بغيت نعرف وش المتقاعدين القوات المساعدة معندهومش الزيادة في الأجور

  • خديجة
    منذ 3 أشهر

    انا اللي مافهمت هو علاش برلماني كيقضي مدة اربع سنوات من الخدمة على الاكثر وكيخرج بتقاعد مدى الحياة، من اين له بهذا التقاعد وهو كان كيباشر عمله وكياخذ تعويضات عليه لاأقل ولاأكثر، ومن بعد كيرجعو للموظف وينزلو عليه ويقولو انهم يريدون اصلاح صندوق التقاعد وهما اللي مخربينو

  • جمال
    منذ 3 أشهر

    والمتقاعدين والأجراء أليسو مغاربة؟!! إنا لله وإنا إليه راجعون. واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله.

  • حسام
    منذ 3 أشهر

    والقطاع الخاص؟!!! لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، حسبنا الله ونعم الوكيل. الله المستعان.

  • اكرام البصري
    منذ 3 أشهر

    الأخبار الكاذبة، وبعض المنشورات التي ما انزل الله بها من سلطان تحمل السب او الإهانة او الأكثار من التوقعات السلبية على اساس انها من باب التحذير 🥴الوقاية افضل من العلاج😳 ايماني، ام المقصود سياسة فيق الحمق بضرب الحجر الله اعلم بصحيح النوايا ...💚❤🇲🇦🙏 و شكرا.

  • بنعيسى صيكاك
    منذ 3 أشهر

    اخبار بدون مصدر أخبار كاذبة. ( مصدر رفض الكشف.... = الشوافة)

  • غير معروف
    منذ 3 أشهر

    ٧ق٥٣ععفتنلذ

  • حميد فيلالي
    منذ 3 أشهر

    وما محل المتقاعدين من الاعراب الا يا كلون الا يشربون الا يحسون بالتضخم المعيشي الصاروخي

  • غير معروف
    منذ 3 أشهر

    علاش؟؟؟

  • Ahmed Lakhal
    منذ 3 أشهر

    أين القطاع الخاص المحرك الرئيسي لقلب الإقتصاد الوطني أين عجلة الدولة الرئيسية فنمو البلاد وازدهاره..هل بالله عليهم 3000 درهم فهذا الزمن الجميل يعيش بها إنسان كاري ب 1200 درهم والما والضو 300 درهم المصروف 1200 درهم بتقشف كبير يقاتلو فجيبو 300 درهم واش ديالو ولا ديال الدراري ولا ديال كوردة يشنق بها راسو

  • مواطن
    منذ 3 أشهر

    ما هو مصير المتقاعدين الذين افنوا حياتهم لتنمية المغرب وهم الآن ضحايا الزيادات الصاروخية في المعيشة.

  • عبدالرحيم
    منذ 3 أشهر

    ماذا عن فئة المتقاعدين و أصحاب المعاشات من الأرامل. لماذا هم دائما خارج اهتمامات الحكومة و النقابات. أليسو معنيين بالتضخم و تراجع قدرتهم الشرائية.

  • محمد إبن إدريس
    منذ 3 أشهر

    الدولة والحكومة والنقابات عملوا خطأ كبير عندما تناسوا ولم يتعاملوا مع الاتفاق السابق والنقطة المبرمجة في تحسين حال المتقاعدين بالمغرب علما أن أموالا كثيرة استخلصت منهم من أجل تنمية الصحراء المغربية ابتداءا من 1975

  • سفيان الباز
    منذ 3 أشهر

    ما خفي كان أعظم

  • مواطن ...
    منذ 3 أشهر

    أن  ميزانية الدولة لن تتحمل في سياق الأزمة الاقتصادية المرتبطة بضغوط التضخم وتوالي سنوات الجفاف، المزيد من التكاليف المالية، عبر سنّ زيادات إضافية بأجور كافة موظفي الدولة.... ولكن الدولة باستطاعتها صرف الأجور و التعويضات الخيالية للوزراء و البرلمانين....

  • عبد الحفيظ القباج
    منذ 3 أشهر

    لماذا المسؤولون الحكوميون،لايلتفتون الى فءة المتقاعدين،وكانهم غير معنيين بارتفاع تكاليف العيش،وبالتالي تسوية معاشاتهم بالموازاة مع الموظفين والمزاولين.

  • متقاعد مقهور
    منذ 3 أشهر

    لآ حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم حسبنا الله ونعم الوكيل. نحن متقاعدو الضمان الاجتماعي نشكو امرنا لله عز وجل ان ياخد حقنا من اللدي يستشفى فينا وفي ابناؤنا واللدي تسبب في تعاستنا وجعلنا فأة من الغير المرغوب فيهم عكس كل دول العالم . سؤال بسيط من فضلكم ايها الحكومة والنقابات هل 1000 درهم في رايكم تقاعد لشخص افنا زهرة شبابه في خدمة هادا الوطن اللدي تنكر له ؟ اليس بينكم رجل رشيد لكي يتقي الله عز وجل وان يرأف بهاده الفأة خوفا من الله عز وجل . الوطن لم تقم له قاءمة ادا لم ينضر للضعفاء بعين الرحمة والشفقة . ارحمونا يرحمكم الله نحن نموت في صمط

  • احمد ملال
    منذ 3 أشهر

    لماذا لم تدكر النقابات زيادات في معاشات المتقاعدين هم دائما منسيون حسبنا الله فيهم

  • حمو مسكين
    منذ 3 أشهر

    المصدر الموثوق الذي نشر خبر الزيادة العامة في الأجور أضنه شخصا لايزال في مقتبل العمر لانه لم يشر لفئة المتقاعدين لامن قريب ولا من بعيد هل لان هذه الفئة لم تذرج نهائيا في الحوار ام انه تغاضى عن ذكرها ام ان قفة المتقاعدين لم يشملها غلاء الاسعار. اريد توضيحات من فضلكم.

  • سعيد فاس
    منذ 3 أشهر

    هل المتقاعدين ليسوا بمغاربة؟ حتى لا تشملهم الزيادة.؟ وهم من أفنوا حياتهم في خدمة الوطن.أين هي النقابات ؟ فكل ما كانت هناك زيادة في الأجور لا تعني المتقاعدين.

  • عبد الغني هرادي
    منذ 3 أشهر

    و معاش المتقاعد المتدني ما ماله هل الانتحار. لا يتجاوز 1000 درهم هل هذا يسمى معاش في دولة الحق والقانون.المغرب سيفشل أن لم ترفع معاشات مواطنيه كيفما كانوا.ورش الاصلاح يجب أن يكون شامل.عيب أن نسمع معاش متدني لا يشرف الدولة المغربية

  • المصطفى محسوني
    منذ 3 أشهر

    المطالبة بمنحة الشيخوخة للمتقاعدين على غرار الدول المتقدمة. كل الأحزاب والنقابات المتعاقبة على تدبير شؤون الموظفين لم تتطرق إلى هذه الأمور اقتداءا بالدول التي تكرس الديمقراطية.

  • التومي
    منذ 3 أشهر

    الفءة الهشة من المتقاعدين مسكن مالهم ما عليهمش الله فناو عمرهم في خدمة الوطن

  • Hassam96
    منذ 3 أشهر

    سيناريو ام يكن مستبعدا خاصة بعد التماطل الحكومي و محاولة التلاعب بالزمن الى لحل ملف التعويضات في التعليم الى اواخر الريل ، و بالتالي الجمع بين اناس كانوا بطالبون برفع الحيف و المطالبة بالمساواة الاجرية الى تكريس نفس الحيف باستفادة جميع القطاعات من زيادة عامة و حرمان الاساتذة خاصة الابتداءي من الترقية الى الدرجة الجديدة برسم 2024 و تغليب كفة القطاعات الاخرى التي استفادت من تسوية قطاعية سابقة

  • مغربي
    منذ 3 أشهر

    القطاع الخاص مشي مغاربة والله مكتحشمو . سياسة فاشلة ونخب دون المستوى

  • احمد
    منذ 3 أشهر

    انا كموضف لااتوسم خيرا لا من الحكومة و لا من النقابات كل ما اتمناه هو الايام تخريب التقاعد

  • عبد المجيد
    منذ 3 أشهر

    اسائل الحكومة و النقابات حول استتناء المتقاعدين من الزيادة في المعاشات ، هل هده الفئة تعيش الاريحية و ليست متأترة بالزيادات التي تشهدها كل مناحي الحياة ام انها اعتبرت خارج التغطية بعدما افنت زهرة شبابها في خدمة الادارة سؤال بلاشك يراود كل المتقاعدين و حبدا لو تتجرأ الحكومة و النقابات لاعطائنا الجواب المقنع

  • فاتن
    منذ 3 أشهر

    وبالنسبة للاجراء شنو عملتو معهم ولا هادوك غير عبيد وايماء لا يستحقون الزيادة