"الثقافة" خصصت 635 مليون درهم لترميم عشرات المواقع الأثرية في 4 سنوات

09 سبتمبر 2016 - 15:16

خصصت وزارة الثقافة، 635 مليون و500 ألف درهم، لترميم عشرات المواقع الأثرية خلال 4سنوات، وذلك حفاظا على الموروث الثقافي للمغرب وصيانته.

وحسب حصيلة الوزارة للفترة الممتدة من 2012 إلى 2016، والتي تتوفر جريدة "العمق" على نسخة منها، فقد تم ترميم وتأهيل 27 معلمة تاريخية بفاس، بـقيمة 285 مليون و500 ألف درهم، كما تم رد الاعتبار للقصور والقصبات بـ130 مليون درهم، ثم البرنامج المندمج للتنمية الحضرية لمدينة الرباط عبر موقع شالة وقصبة الوداية، بـ60 مليون درهم، ومشروع مراكش الحاضرة المتجددة عبر قصر الباهية والبديع والأسوار، بـ60 مليون درهم.

كما تم ترميم وتأهيل معالم طنجة تطوان، بـ50 مليون درهم، وتهيئة وتوظيف موقع سيدي عبد الرحمن ما قبل التاريخ كمنتزه أثري بـ40 مليون درهم، ثم تهيئة فيلا "فيك" بالبيضاء بـ10 ملايين درهم.

ومن جهة أخرى، خصصت الوزارة، 16 مليون درهم لترميم معالم أثرية بالصويرة (السقالة الأسوار وغيرها)، وتم ترميم صومعة حسان، بـ18 مليون درهم، وكذا مجموعة من القصبات والأسوار بـ16 مليون درهم.

وأشارت الوزارة، إلى أنه أمام التحديات التي يواجهها قطاع التراث الوطني، استطاعت أن تهيكل إدارة التراث على الصعيد الجهوي وأن تحدث بنيات للتعريف بالتراث، وأن تنجز عددا مهما من عمليات التقييد والترتيب لعناصر التراث الوطني، كما تمكنت بفضل المبادرة الملكية وبمساهمة عدد من الشركاء من تعبئة إمكانيات هائلة لترميم وإعادة الاعتبار لعدة مواقع تاريخية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

لعلج يدعو لتعبئة الجهود لضمان استمرارية النشاط الاقتصادي.. ويصرح: يجب التعايش مع الفيروس

مشروع تثنية الطريق بين فاس وتاونات على طاولة اعمارة

الطوارئ الصحية ترفع استهلاك الغاز إلى مستويات قياسية في مارس الماضي

تابعنا على