مجتمع

المغرب ورومانيا تحتفلان بعلاقاتهما الدبلوماسية بإصدار خاص لطابعين بريديين

إصدار خاص لطابعين بريديين

تُخلد مجموعة بريد المغرب، بالتعاون مع “رومفيلاتليا” الرومانية، ذكرى 60 عامًا من العلاقات الدبلوماسية المتميزة بين المملكة المغربية وجمهورية رومانيا، من خلال إصدار خاص لطابعين بريديين مشتركين.

وتأتي هذه المبادرة، التي تتجسد تحت شعار “الفنون الشعبية”، لتُسلط الضوء على التقارب الثقافي الثري بين البلدين، وتُبرز أصالة تراثهما العريق، حيث يجسد الطابعان البريديان لوحتين فنيتين تمثلان الأزياء التقليدية والفخار في كلا البلدين، مما يعكس أصالة تراثهما.

ووفق بلاغ لمجموعة “بريد المغرب”، فإن الطابع البريدي المغربي يجسد الزي التقليدي الرمزي للمرأة المغربية، وهو القفطان المصنوع من البروكار المعروف بـ “لخريب”، والذي يتميز بنقوشه المعقدة والملونة التي تشبه التطريز. كما يبرز العمل الفني أيضًا قطعة فخارية من المدينة القديمة للفنون ومهد الفخار المغربي، مدينة فاس.

أما التصميم الذي يمثل دولة رومانيا، فيبرز الزي التقليدي الذي ترتديه النساء في منطقة “فالتشا”. وهو أحد الأزياء المميزة والأكثر تنوعاً، حيث أن القطعة الأساسية هي القميص الأبيض المعروف باسم “الزافيلكا”، وهو قطعة مبهرة من حيث الزخرفة والمواد المستخدمة. كما يصور العمل الفني أيضًا الفخار التقليدي لمدينة “هوريزو”، التي تتميز بأناقة وجمال الأشكال.

ويُثري هذا الإصدار الجديد سلسلة الإصدارات المشتركة لطوابع بريدية مع دول أخرى، من بينها الإصدارات الأخيرة سنة 2024 مع سلطنة عمان، وسنة 2022 مع جمهورية صربيا، وسنة 2021 مع جمهورية الدومينيكان والجمهورية التونسية، والعديد من الإصدارات البريدية المشتركة حيث كان أولها الإصدار المشترك مع الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1987.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *