أخبار الساعة، اقتصاد

“التجاري وفا بنك” يفتتح “دار المقاول” الـ21 بمدينة تطوان

افتتحت مجموعة “التجاري وفا بنك” مركز دار المقاول الـ21 بمدينة تطوان، بهدف دعم التجار والحرفيين وحاملي المشاريع ورواد الأعمال والمقاولات الصغرى الجهوية في تنميتهم الاقتصادية، من خلال تقديم خدمات الدعم المالي وغير المالي المخصصة.

جاء ذلك في حفل افتتاح جرت فعالياته الخميس المنصرم، بحضور الرئيس المدير العام لمجموعة التجاري وفا بنك، ووالي جهة طنجة تطوان الحسيمة، ورئيس الجهة، وعاملا تطوان والمضيق الفنيدق، والمدير العام لـ”تمويلكم”، والمدير العام لوكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، إلى جانب السلطات المحلية ومجموعة من الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين المحليين.

كما عرف الحفل مشاركة العديد من شركاء البنك، بما في ذلك الاتحاد العام لمقاولات المغرب، والمركز الجهوي للاستثمار لجهة طنجة تطوان الحسيمة، والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، وغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة، وغرفة الصناعة التقليدية.

وبحسب بلاغ لمجموعة “التجاري وفا بنك”، فإن “هذا المركز يقدم للمقاولات الصغرى المنشأة أو في طور الإنشاء، سواء كانت من زبناء البنك أم لا، الاستفادة بالمجان من حصص تكوينية يومية، وربط علاقات عمل مع شركاء محتملين، ومجموعة من المعلومات المفيدة، والنصح المخصص من قبل مستشارين متخصصين لمساعدتهم على تحقيق وإنجاح مشاريعهم”.

ووفق البلاغ ذاته، فإن دار المقاول التي تم إنشاؤها سنة 2016، “تعد أول منظومة مخصصة لرواد الأعمال وحاملي المشاريع، حيث تقدم خدمات دعم لمساعدتهم على مزاولة أعمالهم بكل ثقة”.

وتم افتتاح مراكز دار المقاول في آيت ملول وطنجة والجديدة ومراكش وفاس والرباط ومكناس والدار البيضاء وسطات والحسيمة والعيون ووجدة والناظور والقنيطرة وبركان وبني ملال وأكادير، والآن في تطوان، وبذلك يبلغ مجموعها 21 مركزا على الصعيد الوطني.

وأوضح مجموعة “التجاري وفا بنك” أنها من خلال هذه المنظومة، واكبت أكثر من 470 ألف حامل مشروع ومقاولة صغرى، فضلا عن أكثر من 7000 تعاونية.

كما أشارت إلى المنصة الرقمية www.daralmoukawil.com التي سجلت ما يقارب 3 ملايين اتصال، بالإضافة إلى أكثر من 24 مليون مشاهدة على صفحة “أنا معاك” على فيسبوك وقناة “دار المقاول” على يوتيوب.

واعتبر البلاغ أن هذا المركز الجديد “يؤكد مرة أخرى التزام التجاري وفا بنك المستمر بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية، ورغبته في دعم ريادة الأعمال”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *