أدب وفنون

“طاكسي بيض 2”.. الخياري ينبش عالم المخدرات في عمل كوميدي مليئ بـ “الأكشن”

يرتقب أن يدخل الجزء الثاني للفيلم الكوميدي “طاكسي بيض” للمخرج منصف مالزي، اليوم الأربعاء، سباق المنافسة على شباك التذاكر في القاعات السينمائية المغربية، حيث سينافس على قائمة العروض الأكثر مشاهدة بوجود إنتاجات سينمائية كوميدية مغربية سيطرت لعدة أشهر.

وكشف بطل الفيلم محمد الخياري، أن “طاكسي بيض 2” هو امتداد لفكرة الجزء الأول الذي حقق نسب مشاهدة عالية في القاعات السينمائية وأثناء عرضه على شاشة قناة “ام بي سي 5″، مشيرا إلى أن أحداثه ستدور حول الصراع بين شخصية سائق الطاكسي “علال” التي يجسدها وشخصية تاجر المخدرات “بوعوينة” التي يجسدها الممثل محسن مالزي الذي يعمل بكل الوسائل من أجل توظيفه في خططه غير القانونية.

وقال محمد الخياري في تصريح لجريدة “العمق”، إن التفاعل الإيجابي الذي حققه العمل في جزئه الأول وتلقي صناعه لرسالة تهنئة من الملك محمد السادس دفعهم للتفكير في إنتاج ثاني هو عبارة عن باروديا لمجموعة من المواقف الساخرة.

من جهته، عبر محسن مالزي عن سعداته بخروج العمل للقاعات السينمائية ولقائه بالجمهور، مشيرا إلى أن “بوعوينة” دور كوميدي مليء بمشاهد الحركة والأكشن وتطلب منه الكثير من الاشتغال عليه.


يشار إلى أن فيلم “طاكسي بيض” من إخراج منصف مالزي سنة 2017، وبطولة كل من سحر الصديقي، محسن مالزي، أنس الباز، حسن فولان، سعيدة باعدي، محمد الخياري، وآخرون.

وكان الفيلم قد لقي استحسانا كبيرا من طرف الجمهور المغربي، كما تلقت بطلته سحر صديقي وطليقها المخرج منصف مالزي، رسالة تهنئة من الملك محمد السادس، يشيد فيها بالعمل.

ونشرت سحر الصديقي صورة للرسالة الملكية التي توصلت بها عبر حسابها على “إنستغرام” وأرفقتها بتعليق جاء فيه “بعد فرحة نجاح فيلمنا طاكسي بيض بالقاعات السينمائية، تغمرنا فرحة لا توصف بعدما تلقينا رسالة تهنئة وتشجيع موقعة من طرف الملك محمد السادس، اعترافا بمجهوداتنا وتنويها بعملنا “طاكسي بيض”.

وأضافت الصديقي “شكرا لكم يا جلالة الملك على دعمكم الشريف الذي يعطينا القوة والعزيمة للاستمرار في العطاء وتجاوز كل العقبات من أجل تحقيق إبداعات ترقى لتطلعاتكم ولذوق أبناء هذا الوطن العزيز”.

وجاء في الرسالة الملكية المذكورة “هذا العمل الفني، لا شك أنه سيثري الرصيد المتنامي للخزانة السينمائية الوطنية، مع صادق دعواتنا لكما بموصول التوفيق والإبداع في مساركما الفني”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *