سياسة

ميراوي “يتهرب” من مناقشة الموضوع بالبرلمان.. هل يتدخل أخنوش لحل أزمة طلبة الطب؟

أفاد مصدر لجريدة “العمق” أن المراسلات التي بعثتها لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، من أجل عقد اجتماع مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي، ظلت حبيسة مكتب الوزير دون أي تفاعل إيجابي.

وأوضح المصدر ذاته أن ميراوي يتحجج في كل مرة بالأجندة التي “لا تسمح” له بالتجاوب مع استدعاء اللجنة لمناقشة أزمة طلبة الطب، التي عمرت لحوالي ستة أشهر، دون أن تجد طريقها نحو الحل.

ويأتي عدم استجابة ميراوي لاستدعاء اللجنة البرلمانية، في ظل ضغط نواب الأمة على مكتب اللجنة من أجل طرح هذه الأزمة للنقاش، ووسط ترقب أسر طلبة الطب والصيدلة لمصير أبناءهم.

مصدر آخر تحدث لـ”العمق” حول الجمود الحاصل في ملف طلبة الطب، قال إنه من المرتقب أن يتدخل رئيس الحكومة عزيز أخنوش، من أجل إيجاد مخرج لهذا الملف، خاصة بعد تعثر إجراء امتحانات الدورة الربيعية التي كان من المقرر إجراؤها ابتداء من 12 يونيو 2024، وذلك بقرار من عمادات كليات الطب بكل من الرباط ومراكش وفاس وأكادير ووجدة وبني ملال والراشيدية والعيون، في وقت كان وزير التعليم العالي قد حذر الطلبة من مقاطعة امتحانات هذه الدورة.

ومن المنتظر، أن تنظم اللجنة الوطنية لطلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان، جموعا إخبارية وطنية، اليوم الاثنين 10 يونيو الجاري، لعرض مُقترحات الوساطة الحكومية لحل الأزمة، ومناقشة مستجدات الملف مع الطلبة.

وسيُعقب الجموع الوطنية، وفق بيان للجنة، تنظيم يوم اقتراع وطني غدا الثلاثاء 11 يونيو، بكليات الطب والصيدلة، تمهيدا للحسم في المقترح الحكومي لحل الأزمة، وتعبيراً من اللجنة على “التمسك بالديمقراطية الداخلية المبنية على النقاش الهادف والرجوع إلى القواعد الطلابية”.

وكان الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، قد عقد اجتماعا مطولا يوم الخميس 30 ماي، مع ممثلين عن اللجنة الوطنية لطلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان.

يأتي ذلك في أعقاب لقاء عقده رئيس الحكومة عزيز أخنوش، الأسبوع الماضي، مع عمداء كليات الطب والصيدلة بالمملكة بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي، خصص للوقوف عند الجهود المبذولة في مسلسل اصلاح قطاع التكوين الصحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • OULDCHRIF
    منذ شهر واحد

    هذه حكومة فاشلة يجب أن تقدم استقالتها...منذ اكثر من ثلات سنوات لم نرى اي انجاز فعال، اما هاذ وزير التعليم العالي الذي لم يتمكن من إيجاد حل لتكوين الاطباء في المغرب وكون انه لا توجد كليات بمعنى كلية الطب بمختبراتها ومستشفياتها.. فهي في الحقيقة حظيرة بهاءم وليست بمؤسسة تكوين اطباء الغذ.