اقتصاد

مشروع منجم لاستخراج القصدير بالمغرب يظهر قدرات إنتاجية تفوق 63 ألف طن

كشفت شركة “Atlantic Tin Ltd”، عن نتائج الدراسة المتعلقة بمشروع منجم الاستخراج المتكامل للقصدير “Achmmach-SAMINE” الواقع بالقرب من مدينة مكناس، مؤكدة أن القدرة الإنتاجية من المرتقب أن تبلغ 63.7 ألف من القصدير الخام.

وحسب نتائج الدراسة المعلن عنها تحت عنوان “دراسة تحديد النطاق لعام 2024″، فإن القيمة الحالية للأرباح بعد الضرائب تبلغ حوالي 307 مليون دولار أمريكي، مع معدل عائد داخلي نسبته 45%، مع سعر يلبغ 30,000 دولار أمريكي للطن الواحد من القصدير.

وتقدر فترة استرداد الاستثمارات بنحو 4.3 سنوات، مع مجموع “EBITDA” -الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء- يبلغ 990 مليون دولار أمريكي على مدى عمر المنجم، ما يؤكد قوة مالية بإمكانات ربحية حالية.

وأوضحت الشركة أن الإنتاج المرتبط بهذا المشروع من المرتقب أن يصل لـ 63.7 ألف طن من خام القصدير على مدى 17 عامًا، مع ذروة إنتاجية تبلغ 5 ألف طن سنويًا، مشيرة إلى أن بدأ الإنتاج من القصدير من المتوقع أن يبدأ بعد 18 شهرا من بدأ البناء.

وحددت الدراسة مجموعة من الفرص التوسعية بما في ذلك استكشاف مناطق التعدين الإضافية واستغلال إمكانيات التعدين المتزامن في مناطق مكناس وسيدي عدي.

وأضاف التقرير أن النفقات الرأسمالية للتوسع تقدر بـ 28 مليون دولار للسنوات 2 و3، وتبلغ النفقات الرأسمالية الإجمالية للصيانة 62 مليون دولار على مدار عمر المنجم.

وأبرز المصدر ذاته أن تكلفة الإنتاج المباشرة قد تبلغ متوسط قدره 13,569 دولار أمريكي للطن من القصدير، وتكلفة شاملة متوسطة تبلغ 15,368 دولار أمريكي للطن، مسجلا أن المشروع يتميز بانخفاض كثافة رأس المال (1,130 دولار أمريكي للطن من القصدير المسترد).

ويعتبر الاندماج الحاصل بين Achmmach وSAMINE عامل رئيسي سيساهم في تقليل أثر المشروع على البيئة من خلال تقليل الوقت المستغرق في البناء واستخدام المواد المصفاة للتعبئة، مما يقلل من الأثر البيئي، كما سيتم إعادة المخلفات المصفاة إلى تحت الأرض كمواد ردم، وسيستفيد المشروع من هدف المغرب المتمثل في إنتاج 50% من طاقته من مصادر متجددة بحلول عام 2030.

وتواصل “Atlantic Tin” حاليا إجراء دراسة جدوى أعمق، والتي من المتوقع أن تكتمل بحلول نهاية السنة الحالية، فيما تتوقع الشركة الحصول على التمويل اللازم للمشروع، نظرًا لربحيته العالية وموقعه في المغرب، الذي يتمتع بثروات معدنية وبيئة تنظيمية مستقرة.

يذكر أن هذا المشروع، هو مشروع مشترك بين Atlantic Tin Ltd، وشركة Toyota Tsusho Corporation، وشركة Nittetsu Mining Co Limited.

وللإشارة فإن “Atlantic Tin” هي شركة أسترالية غير مدرجة في البورصة الأسترالية، تعمل على تطوير مشروع “Achmmach” في المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *