أخبار الساعة، مجتمع

بعد آسفي.. تلميذة أخرى تنهي حياتها من الطابق الخامس لمنزلها بتطوان

لقيت تلميذة بمدينة تطوان، اليوم الثلاثاء، مصرعها بعدما ألقت بنفسها من الطابق الخامس من إقامة سكنية خلف شارع الجيش الملكي.

وأفادت مصادر محلية بأن الأمر يتعلق بتلميذة كانت قيد حياتها تدرس بالثانوي التأهيلي في مستوى جدع مشترك، وتبلغ من العمر 15 سنة، حيث تم نقل جثتها إلى مستودع الأموات بمستشفى “سانية الرمل” بتطوان.

وفي الوقت التي فتحت فيه مصالح الأمن بحثا في الحادثة لمعرفة ظروف وحيثيات الوفاة، تضارب الأنباء حول أسباب الانتحار، بين من اعتبرها ناجمة عن مشاكل أسرية، وبين من أشار إلى دخول التلميذة في حالة صدمة بسبب نقاطها الدراسية، في انتظار ما ستؤول إليه نتائج التحقيق.

إقرأ أيضا: “إرهاب نفسي”.. مأساة انتحار تلميذة أسفي تكشف “ثغرات” الامتحانات المدرسية

يأتي ذلك في الوقت الذي اهتز فيه الرأي العام الوطني على وقع حالة انتحار تلميذة بمدينة آسفي، صباح أمس الاثنين، عقب طردها خارج المؤسسة التي كانت تجتاز فيها امتحان البكالوريا بعد ضبطها في حالة غش، وسحب ورقة الامتحان منها.

وحسب مصادر محلية، فإنّ التلميذة البالغة من العمر 17 سنة، والتي كانت تدرس بثانوية الحسن الثاني بآسفي، ألقت بنفسها من أعلى كورنيش آسفي، ما أدى إلى ارتطامها بالصخور ووفاتها على الفور.

الواقعة التي أثارت ردود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي، أعادت الحديث عن الامتحانات المدرسية وظروف اجتيازها التي أصبحت مصدر قلق للعديد من المتعلمين وأولياء أمورهم.

* الصورة من الأرشيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *