أخبار الساعة، مجتمع

مهرجانات أزيلال تثير غضب حقوقيين ومطالب بتدخل السلطات لمنعها

استنكر المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بأزيلال عزم مجموعة من جماعات الإقليم  تنظيم مهرجانات “تصرف فيها الملايين التي أولى أن توجه للمساهمة في التنمية”.

وقال إن الجماعات “تصر من خلال هذه المهرجانات على استنزاف ميزانياتها وهدر المال العام من خلال إجراءات تفتقد للفعالية وتساهم في تكريس الوضع المتأزم للساكنة المحلية”.

وأضافت الجمعية الحقوقية في بيان توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، إن “هذه الجماعات تعرف تدبيرا ارتجاليا، واختارت ضرب الدفوف في الوقت الذي أصبح فيه التدبير وفق مبدأ الحكامة الجيدة مطلبا أساسيا لتحقيق التنمية المستدامة وربط المسؤولية بالمحاسبة كآلية لتحقيق فعالية المؤسسات العمومية والجماعات الترابية”.

وطالب حقوقيو أزيلال بضرورة “ترشيد وصرف هذه الميزانيات وفق منطق الأوليات”، مؤكدين على أن “تنظيم مهرجانات محلية في ظل الوضع الصعب الذي يعيشه العديد من المواطنات والمواطنين خاصة في العالم القروي هو مساهمة وإصرار على تكريس الأزمة بدل إيجاد حلول لها”.

ودعت الجمعية السلطات الوصية للتدخل من أجل منع تنظيم هذه المهرجانات “التي تعتبر هدرا للمال العام خصوصا في ظل ارتفاع نسب التضخم وندرة مياه الشرب”.

كما دعت رؤساء الجماعات إلى “تبني مبادرات حقيقية تنموية مبتكرة وليس تنظيم تجمعات لضرب الدفوف والتي لن يكون لها أي أثر إيجابي على حياة الساكنة”، وفق تعبير المصدر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • أنا
    منذ 3 أسابيع

    أنا من سكان أزيلال وأول مرة نسمع بهذه العصبة بإقليم أزيلال !!!!!!!