آخر أخبار الرياضة، العمق الرياضي

تنظيم “كان 2025” في فصل الشتاء بالمغرب يقلق اللاعبين والمدربين

لا يزال قرار الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف) بتنظيم كأس أمم أفريقيا 2025 في المغرب بين 21 دجنبر 2025 و18 يناير 2026 يثير جدلاً واسعاً في أوساط المتابعين للشأن الكروي.

وكان من المقرر أن تقام البطولة، التي تقام كل عامين، في صيف 2025، إلا أن تعارضها مع بطولة كأس العالم للأندية الموسعة التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في الولايات المتحدة خلال الفترة من 15 يونيو إلى 13 يوليو 2025، أدى إلى تأجيلها إلى مطلع عام 2026.

وأقنع الاتحاد الدولي لكرة القدم، برئاسة السويسري جياني إنفانتينو، الاتحاد الإفريقي لكرة القدم والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بتغيير موعد تنظيم المحفل القاري لينظم في بداية عام 2026، تزامنًا مع عام مونديال الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك.

أجرى جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، محادثات طوال الأشهر الماضية مع باتريس موتسيبي، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وفوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بشأن تحديد موعد بطولة كأس أمم إفريقيا لعام 2025.

ونقلت مجلة “جون أفريك” الفرنسية عن الصحافي الرياضي نسيم الكرف أن هذه البرمجة مفاجئة رغم تفهمه أن كأس الأمم الإفريقية لن تُقام في يونيو ويوليو 2025، مشيرًا إلى أنه كان يتوقع تنظيمها في يناير وفبراير 2026، واعتبر ذلك مفاجئًا بعض الشيء لأنها المرة الأولى التي تنظم فيها البطولة في مثل هذه التواريخ.

وأشار الصحافي المتخصص في تصريح للمجلة الفرنسية إلى أنه كان يود أن تُقام البطولة في يونيو ويوليو، حيث يكون الطقس جيدًا، وهناك جانب احتفالي ووجود العديد من السياح، لكن الفيفا فرض أجندته، وعلينا التعامل مع هذا الواقع.

وذكرت المجلة ذاتها أن “الكاف” اختار هذه التواريخ لتجنب إزعاج الأندية الأوروبية، خاصة تلك التي ستشارك في دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، علمًا أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قام بتغيير شكل مسابقاته ومن المقرر إجراء جولتين من مرحلة الدوري بين 20 و31 يناير 2026.

وقال البلجيكي بول بوت، مدرب أوغندا، الذي يلعب العديد من لاعبيه في أوروبا، إن لعب كأس الأمم الإفريقية في هذا الوقت من العام سيحرم هؤلاء اللاعبين من عطلة الشتاء، وفق ما أوردته “جون أفريك”. وأوضح مدرب نادي سانت إتيان، أوليفييه دالوليو، أنه معتاد على إعطاء استراحة للاعبين الدوليين الذين يعودون من كأس الأمم الإفريقية لمدة أسبوعين ليتمكنوا من التعافي من المنافسة والسفر وتغيير القارة.

أما مساعد مدرب الجزائر، نبيل نغير، فقد أكد أن تنظيم كأس الأمم الإفريقية سيكون مثاليًا لو تم في يونيو ويوليو بعد نهاية البطولات، حيث يمكن للاعبين الاستراحة لبضعة أيام قبل المنافسات. ومع كأس الأمم الإفريقية التي ستبدأ في 21 دجنبر، سيستمرون في منافسة كبيرة دون فترات راحة ودون إعداد حقيقي.

وأشارت المجلة إلى اللاعب المغربي أشرف حكيمي كأحد اللاعبين الذين سيضطرون للعب العديد من المباريات في عام واحد، حيث سيلعب مع باريس سان جرمان في كأس العالم للأندية، وكأس الأمم الإفريقية مع أسود الأطلس – المتأهلة تلقائيًا – وربما كأس العالم 2026، بالإضافة إلى بطولة الدوري الفرنسي وكأس فرنسا وكأس أوروبا، كل هذا في غضون عام واحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • عيسى إيمال
    منذ 3 أسابيع

    تقلق نظام العسكر في الجزائر...الله يهديكم واش حتى انتم تابعين الأكاذيب ديال الابواق ديال الجزائر...الحفل سينظم رغما عن انف الجزائر وابواقه...