هكذا سيتم توزيع الحصص الزمنية على الأحزاب في الإعلام العمومي

30 أغسطس 2016 - 17:11

تم اليوم الثلاثاء بمقر وزارة الاتصال الكشف عن الحصص الزمنية لاستعمال وسائل الاتصال السمعي البصري العمومية من طرف الأحزاب السياسية خلال فترة الحملة الانتخابية برسم الانتخابات التشريعية ليوم 7 أكتوبر المقبل.

وكشف الكاتب العام لوزارة الاتصال في لقاء حول استعمال وسائل الاتصال السمعي البصري خلال الحملة الانتخابية، عن كيفية توزيع الحصص الزمنية على الأحزاب المغربية والبالغ عددها 32 حزبا سياسا، حيث تم تقسيم الأحزاب إلى ثلاث مجموعات.

وتضم المجموعة الأولى ثمانية أحزاب وهي الممثلة في البرلمان ولها فريق برلماني، فيما تضم المجموعة الثانية 9 أحزاب وهي الممثلة في البرلمان ولكن ليس لها فريق برلماني، في حين تضم المجموعة الأخيرة باقي الأحزاب السياسية غير الممثلة في البرلمان، والبالغ عددها 15 هيئة سياسية.

وبالنسبة للمجموعة الأولى فقد تم منحها 19 ساعة و20 دقيقة خلال مدة الحملة الانتخابية، حيث تم منح كل حزب ضمن هذه المجموعة 3 تدخلات مباشرة بمعدل سبع دقائق لكل حزب، بالإضافة إلى خمس دقائق لكل حزب في إحدى النشرات الإخبارية، و3 دقائق لكل حزب في إحدى التجمعات الخطابية.

أما المجموعة الثانية فقد منحها 15 ساعة و22 دقيقة خلال مدة الحملة الانتخابية، حيث تم منح كل حزب ضمن هذه المجموعة 3 تدخلات مباشرة بمعدل خمس دقائق لكل حزب، بالإضافة إلى ثلاث دقائق لكل حزب في إحدى النشرات الإخبارية، ودقيقتين ونص لكل حزب في إحدى التجمعات الخطابية.

وبالنسبة للأحزاب الصغرى غير الممثلة في البرلمان فقد تم منحها فرصتين للتعبير داخل الفضاء السمعي البصري العمومي، حيث تم منح كل حزب الحق في التدخل المباشر ثلاث مرات؛ بمعدل ثلاث دقائق في كل تدخل مباشر، فيما تم منحها دقيقتين من التغطية الإعلامية لأحد تجمعاتها الخطابية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

تبون للملك محمد السادس: نسعى لتوثيق روابط الأخوة والتعاون وحسن الجوار

انتخاب رئيس جديد لجماعة واحة سيدي ابراهيم ضواحي مراكش

رسميا .. البامي تويزي يظفر برئاسة جماعة أيت أورير بالحوز بأغلبية مريحة

البام يطالب بوريطة بفتح الحدود أمام جثامين مغاربة العالم

الملك محمد السادس

ساركوزي: محمد السادس يجمع بين القوة والإنسانية.. وبوتفليقة عاتبني بسبب ميول فرنسا للمغرب (صور)

تابعنا على