مارادونا يعترف بابن له بعد انكار 30 عاما

30 أغسطس 2016 - 10:09

أمضى أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا عطلة الأسبوع الفائت برفقة ابنه “دييغو مارادونا جونيور” في العاصمة الأرجنتينية بوينس ايريس، بعد أن اعترف أخيرا بأبوته له.

ولد دييغو جونيور في إيطاليا عام 1986 من علاقة خارج إطار الزواج، لكن نجم نابولي الأسطوري رفض الاعتراف بأبوته لهذا الطفل آنذاك، رغم إجباره من قبل قاض إيطالي عام 1992 على دفع نفقة شهرية لابنه “المزعوم”.

واعترف مارادونا (55 عاما) أخيرا بأبوته لدييغو جونيور خلال مؤتمر صحافي في منزله قائلا “أنت ابني”.

وذكر مارادونا أيضا “يشبه والده إلى حد بعيد”، علما بأنه رفض على امتداد الأعوام الماضية الخضوع لفحص الحمض النووي رغم مطالبات المحاكم الإيطالية بغية تأكيد أبوته لدييغو جونيور من عدمها.

وذكر دييغو جونيور على مدونته الخاصة على موقع تويتر غداة لقائه والده “إنها لحظة عاطفية بامتياز. انتظرنا 30 سنة، ومن المنطقي أن نعبر عن سعادتنا”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

لجنة اليقظة بأكادير: سجلنا 61 حالة كوفيد في أسبوع.. 75% منهم يعالجون بمنازلهم

تسجيل 202 حالة جديدة بفيروس كورونا بجهة فاس مكناس

السلطات تحبط عملية تهريب المئات من طيور الحسون بالفقيه بنصالح

الشرطة القضائية توقف مدير المصالح بجماعة كلميم

افتتاح دار مغاربة العالم وشؤون الهجرة بمدينة خريبكة

تابعنا على