مدرسة تهدد حياة التلاميذ بإقليم القنيطرة
https://al3omk.com/97344.html

مدرسة تهدد حياة التلاميذ بإقليم القنيطرة

حسناء علمي – متدربة

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لأقسام مدرسة “آيلة للسقوط” بجماعة الحدادة، دوار الحنشة، إقليم القنيطرة، مما أثار جدلا واسعا وانتقادات لاذعة من جديد للوضع التعليمي بالمغرب.

في هذا السياق، قال الناشط الجمعوي وعضو لجنة التنمية البشرية بجماعة الحدادة، العروسي الطويل، في اتصال له مع جريدة “العمق المغربي”، إن أقسام الدراسة للمدرسة الابتدائية “مجموعة مدارس مشرع الكتان أحواز القنيطرة” في حالة يرثى لها وباتت تهدد حياة التلاميذ، وتزيد من معاناتهم.

وأشار المتحدث نفسه، إلى أن أعضاء من المجلس الجماعي سبق وأن قاموا بزيارة للمدرسة، منذ أشهر للوقوف على الحالة المهترئة للأقسام الدراسية، لكن “لم يحدث أي تحرك فعلي يذكر”، على حد تعبيره.

في حين نفى رئيس جماعة الحدادة، علال شكيوة، أن تكون أقسام المجموعة المدرسية آيلة للسقوط، حيث إن الجماعة قامت بتشخيص للوضع ورفعت تقريرا لنيابة التعليم بالمنطقة، هذه الأخيرة التي تعذر التواصل مع نائبها لأن هاتفه خارج التغطية.

وأضاف شكيوة، في تصريح لـ”العمق المغربي”، بالقول “تقدمنا بمشروع يضم إصلاح هذه المدرسة ومدارس أخرى إلى عامل الإقليم، في إطار مبادرة التنمية البشرية، وننتظر فقط مصادقته على المشروع”.

 

يذكر أن مجموعة مدارس “مشرع الكتان أحواز القنيطرة” مكونة من أربعة أقسام فقط، ويدرس بها تلاميذ من دواوير مختلفة، ولها فرعية مكونة من ثلاثة أقسام فقط دون سور، كما تتموقع بمحاذاة الطريق الوطنية الرابطة بين القنيطرة وسيدي علال البحراوي، الشيء الذي يثير تخوف الساكنة من خطر تعرض التلاميذ لحوادث السير.