https://al3omk.com/107832.html

300 ألف مغربي دخلوا المملكة خلال عملية مرحبا 2016

أكدت رئيسة قطب الاتصال والتنمية المؤسساتية بمؤسسة محمد الخامس للتضامن، سناء درديخ، أن 292 ألف و471 مغربي مقيم بالخارج وفدوا إلى المغرب، إلى حدود اليوم، خلال عملية مرحبا 2016.

وأبرزت دريدخ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بمناسبة قيام الملك محمد السادس، اليوم الأربعاء، بزيارة لميناء طنجة المتوسط، أن فرق مؤسسة محمد الخامس للتضامن تكفلت طبيا بـ 650 مغربي مقيم بالخارج، خاصة على مستوى ميناء طنجة المتوسط، كما تكفلت اجتماعيا بحوالي 2607 مغربي مقيم بالخارج، لاسيما على مستوى المواكبة الإدارية والإعلام .

وأشارت إلى أن الملك توقف عند التدابير المتخذة من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن وشركائها لتعزيز منظومة استقبال المغاربة المقيمين بالخارج، وذلك في إطار عملية مرحبا 2016.

وحسب هذه المسؤولة فإن عملية (مرحبا) سجلت أوجه تحسن ملموسة بفضل مستوى البنيات التحتية المينائية التي تتطور بشكل أكبر، مانحة ظروفا أفضل للاستقبال وعددا أكبر من البواخر المعدة للاستغلال.

وفي تصريح مماثل، قال المسؤول عن القطب الإنساني بمؤسسة محمد الخامس للتضامن، فريد الطنجاوي الجزولي، من جانبه، إن عملية “مرحبا 2016” ومنذ انطلاقها في الخامس من يونيو الجاري، تمر في ظروفة حسنة.

وأبرز الطنطاوي الجزولي أن حوالي 2600 مهاجر استفادوا من الخدمات الاجتماعية التي توفرها مؤسسة محمد الخامس للتضامن، كما استفاد أزيد من 650 آخرين من خدماتها الطبية.

وأشار إلى أن مؤسسة محمد الخامس للتضامن اتخذت ترسانة من الإجراءات على مستوى 17 فضاء للاستقبال يعمل به نحو 500 مساعدة اجتماعية وأزيد من 260 طبيبا وإطارا شبه طبي ومتطوعين في الخدمة والاستماع للمغاربة المقيمين بالخارج، معبئين من أجل مساعدتهم ومنحهم الإسعافات الضرورية.