https://al3omk.com/110314.html

جمعية الكرامة تتوج 8 نساء من أصل 100 حاملات للمشاريع الصغرى

توجت جمعية الكرامة للقروض الصغرى، 8 نساء من أصل 100 حاملات للمشاريع الصغرى، ينتمين لجهات مختلفة من المغرب، واستفدن من تكوين الجمعية، وذلك لمجهوداتهن وكذا لوفائهن لمشاريعهن التي تهم الصناعة التقليدية والفلاحة وكذا التجارة، وتمكنهن من النجاح في التكوين، عبر معايير تهم محاور التكوين الذي استفادوا منه.

وفي هذا الإطار، قال عبد المجيد قاسمي مدير رئيس جمعية الكرامة للقروض الصغرى، إن المؤسسة اختارت 100 امرأة يمثلن 3 جهات في المغرب، واستفدن من قروض مكنتهن من تمويل مشاريعهن، مشيرا أنه تم اختيار 8 نساء منهن لتتويجهن، على جهودهن في تطوير مشاريعهن.

ومن جهة أخرى قال قاسمي، في كلمة له خلال الحفل الختامي لمشروع “اويب” للنساء الإفريقيات الحاملات للمشاريع”، إن البنك الإفريقي للتنمية اختار مشاريع جمعية الكرامة، وهي المؤسسة المغربية الوحيدة التي اختيرت للاستفادة بميزانية تصل لـ450 ألف درهم، لتمويل المشاريع.

وأشار قاسمي، إلى أن الجمعية، اشتغلت على تطوير كفاءات النساء اللواتي يشكلن 62 في المائة من اهتمام الجمعية، فيما يتعلق بتسيير مشاريعهن على مستوى كيفية المحاسبة والتسويق والتموين، “حيث اشتغلن على مستوى كفاءاتهن، ثم بعد ذلك تابعناهم في عملية تمويلية على مستوى مؤسسة الكرامة للقروض الصغرى”.

وأوضح المتحدث ذاته، أن “المشروع بداية للخروج من السلفات الصغرى على مستوى التمويل المحض، في اتجاه القيام بسلفات صغرى تضم التمويل والتكوين، للأشخاص الذين نمولهم لكي ينجحوا أكثر في مستقبلهم”.

وأردف رئيس الجمعية، أنه سيتم التوقيع على اتفاقية مع مؤسسة “جيدة”، للتمويل و”سندخل معهم في شراكة عبارة عن نظام معلوماتي لمؤسسة الكرامة الذي أسسته مؤسسة “جيدة”، وهو نظام شبيه بالأبناك سيكون بالمؤسسة، وسيمكن الجمعية من تتبع أنشطتها على المستوى الوطني وكذا تتبع عمليات القروض التي يستفيد منها المواطنون”.

جدير بالذكر، أن مؤسسة الكرامة، هي مؤسسة مهمتها تلبية حاجيات الساكنة خاصة النساء وادماجهم في مسلسل التنمية إذ تشكلن 62 في المائة من اهتمام جمعية الكرامة، مشيرين إلى أن الهدف من المشروع، هو المساهمة في خلق أعمال لأجل النساء المقاولات والتطوير من الاآيات والميكانيزمات التمويلية لديهن خاصة المقاولة الصغيرة.

وتصل ميزانية مشروع “أويب”، لـ600 ألف درهم، تضم 450 ألف درهم قدمها البنك الإفريقي للتنمية، و150 ألف درهم قدمتها مؤسسة الكرامة.

ويرتكز المشروع، على تكوين المرافقات وكذا المستفيدات، عبر استهداف ثلاث مناطق، وهي جهة الغرب خاصة بالدارالبيضاء، حيث استفادت من المشروع 35 امرأة من خلال مشاريع التجارة، والشرق عبر مدينتي وجدة، التي استفادت فيها 35 امراة يشتغلن في الصناعة التقليدية، ثم مدينة بركان التي استفادت فيها 26 امراة في إطار مشاريع فلاحية، حيث استفادوا جميعا من حصص تكوينية، تهم التسيير الإداري والمقاولاتي والتسويق والتواصل.

 

تعليقات الزوّار (0)