https://al3omk.com/110389.html

إتلاف أزيد من 200 طن من المنتجات الفاسدة خلال 10 أيام الأولى من رمضان‎

قامت مصالح المراقبة التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (ONSSA) بحجز وإتلاف 205 طن من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك خلال عشرة أيام الأولى من شهر رمضان.

وأفاد المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، في بلاغ حصلت جريدة “العمق المغربي” على نسخة منه، أن المراقبة التي تتم في إطار لجان محلية مختلطة أو مباشرة من طرف المصالح التابعة للمكتب، همت 33 ألف طن من مختلف المواد الغذائية ذات أصل حيواني أو نباتي، وتم حجز وإتلاف 205 طن من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك أي ما يعادل 0.6 % من كمية المنتجات المراقبة.

وتتكون الكمية المحجوزة والمتلفة أساسا من اللحوم (33 طن)، المنتجات السمكية (85 طن)، مشتقات الحليب (54 طن)، 2915 بيضة، التمور والتين الجاف (8 طن)، المشروبات (5 طن)، ومواد غذائية أخرى.

وأضاف البيان أنه تمت مراقبة مايقارب 69 ألف طن من المواد الغذائية، على مستوى الاستيراد، من قبل المصالح المختصة للمكتب في مختلف النقاط الحدودية، مما نتج عنه إرجاع 25 طنا من التمور و7 طن من مشتقات الحليب غير مطابقة للمعايير القانونية الجاري بها العمل.

وأشار المكتب إلى أن مصالح المراقبة التابعة حررت 54 محضر مخالفة فضلا عن تنفيذ ما يفوق 3000 عملية تحسيس يومية في مجال احترام شروط النظافة الصحية، تخزين المواد الغذائية وعنونتها وشروط عرضها في السوق.

يذكر أن كمية المواد التي تم حجزها وإتلافها عرفت انخفاضا هذه السنة مقارنة بالأسبوعين الأوائل من شهر رمضان السنة الماضية، التي عرفت حجز 926 طنا من المواد الغذائية.

تعليقات الزوّار (0)