https://al3omk.com/110514.html

قطاع البناء يسجل ارتفاعا بـ34% خلال الفصل الأول من 2016

أظهرت نتائج بحوث الظرفية الاقتصادية لدى مقاولات الصناعة والبناء، أن قطاع البناء حقق ارتفاعا، وذلك حسب 34 في المائة، من مسؤولي المقاولات، فيما يرى 19 في المائة منهم أنه عرف انخفاضا.

وحسب مذكرة للمندوبية السامية للتخطيط، فإن هدا التحسن الطفيف، يعزى بالأساس إلى الارتفاع الذي يكون قد سجل في إنتاج أنشطة فرعية “الھندسة المدنیة” و”تشیید المباني”.

وأضافت المذكرة، أنه وبالنسبة لوضعية دفاتر الطلب في قطاع البناء خلال الفصل الأول لسنة، 2016 فقد اعتبر مستواه، حسب 64% من مسؤولي المقاولات عاديا، وضعيفا حسب 29% منهم، أما عدد المشتغلين في القطاع، يكون قد عرف حسب 66% من أرباب المقاولات استقرارا.

وفي هذا السياق، تكون قدرة الإنتاج المستعملة للمقاولات قد سجلت نسبة 66% خلال الفصل الأول لسنة 2016.

وأشارت المذكرة ذاتها، أن توقعات مسؤولي مقاولات قطاع البناء المتعلقة بالفصل الثاني لسنة 2016، تفيد بارتفاع نشاط قطاع البناء، ويعزى ذلك أساسا إلى الارتفاع المرتقب على مستوى أنشطة فرعي “تشیید المباني” و”أنشطة البناء المتخصصة”.

وفيما يخص عدد المشتغلين خلال الفصل الثاني لسنة 2016، فإن 60% من المقاولين يتوقعون استقراره.

وبخصوص إنتاج الصناعات التحويلية، فقد عرف حسب  39% من مسؤولي المقاولات، ارتفاعا وحسب20% منهم انخفاضا. ويعزى هذا الارتفاع إجمالا إلى الزيادة في الإنتاج على صعيد أنشطة “الصناعة الكيماوية” و”صناعة الأجھزة الكھربائیة” و”صناعة منتجات أخرى غیر معدنیة”.

من جهة أخرى، تقول المندوبية، اعتبر مستوى دفاتر الطلب لقطاع الصناعة التحويلية عاديا من طرف 72 % من مسؤولي المقاولات وضعيفا من طرف 18% منهم.

وفيما يخص عدد المشتغلين، يكون قد عرف حسب 35% من أرباب المقاولات ارتفاعا و حسب 18% منهم انخفاضا. وفي هذا السياق، تكون قدرة الإنتاج المستعملة لمقاولات الصناعة التحويلية قد سجلت نسبة 72% خلال الفصل الأول لسنة 2016.

أما قطاع الصناعة الإستخراجية، يكون الإنتاج قد عرف، خلال الفصل الأول لسنة 2016، انخفاضا حسب تصريحات أغلبية مسؤولي المقاولات وذلك نتيجة تراجع إنتاج “الصناعات الإستخراجية الأخرى” وخاصة إنتاج الفوسفاط.

وقد اعتُبر مستوى دفاتر الطلب في هذا القطاع، حسب جل مسؤولي المقاولات، عاديا خلال الفصل الأول لسنة 2016. من جهة أخرى، يكون عدد المشتغلين قد عرف استقرارا استنادا إلى تصريحات أغلبية المقاولين.

وبالنسبة لقدرة الإنتاج المستعملة لمقاولات هذا القطاع، تكون قد سجلت نسبة 84% خلال الفصل الأول لسنة 2016.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك