https://al3omk.com/110574.html

مرسوم يرفع قيمة تعويضات أئمة التراويح المغاربة بالخارج

صادق المجلس الحكومي المنعقد اليوم الخميس، على مشروع مرسوم تقدم وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق، يقضي بصرف تعويض عن الصوائر للمشفعين المتوجهين إلى الخارج خلال شهر رمضان، وكذا تغيير الوصف القانوي للأداء الذي يستفيد منه هؤلاء المشفعون، من “مكافأة” إلى “تعويض تمثيلي عن الصوائر”.

وحسب البلاغ الصادر عن المجلس الحكومي، توصلت جريدة “العمق المغربي” بنسخة منه، فقد تبين من  تطبيق مقتضيات المرسوم الصادر في يوليوز 2012 الخاص بهذه المكافأة، أن مبلغ هذه الأخيرة يخضع لاقتطاع ضريبي، مع أنه ليس دخلا وإنما مجرد تعويض تمثيلي عن صوائر الإقامة والنقل بالخارج، وهو الأمر الذي جعل ما يتقاضاه المشفعون “غير كاف لتغطية الصوائر”، حسب نص البلاغ.

ويشفع المغرب كل سنة مجموعة من الأئمة يتوجهون إلى عدد من البلدان، قصد قيامهم بإمامة صلاة التراويح وقراءة الحزب الراتب وإلقاء دروس في التوعية الدينية، في إطار علاقات الشراكة الدينية التي تربط المغرب بتلك البلدان.

تعليقات الزوّار (0)