https://al3omk.com/111346.html

حينما يكذب رئيس الجامعة على المغاربة

في خضم الأخبار التي انتشرت بسرعة مساء أمس الثلاثاء عن إقالة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم للمدرب الوطني بادو الزاكي على رأس الإدارة التقنية للمنتخب الأول، خرج رئيس الجامعة بتصريح عبر القنوات العمومية لينفي الخبر ويؤكد أن الزاكي مازال مدربا للأسود وهو في طور الاستعداد للمباراة المقبلة ضد منتخب الرأس الأخضر قبل أن تخرج جامعته صباح اليوم ببلاغ تعلن فيه بكل برودة عن إقالة الزاكي.

عندما شاهد المغاربة تصريح فوزي لقجع عبر القنوات العمومية، ظنوا أن المواقع الإلكترونية التي نشرت خبر إقالة الزاكي كذبت بهذا الشأن أمام تصريح رسمي لرئيس أعلى هيئة تشرف على الشأن الكروي بالمغرب، لكن ما وقع أثبت العكس، صدق من نشروا الخبر، وكذب أو سخِر رئيس الجامعة على 35 مليون مغربي.

بكل جرأة تحدث لقجع ونفى خبر إبعاد الزاكي من المنتخب، وبكل برودة أيضا قرر أن يصدر بلاغا يعلن فيه العكس، لذلك يمكن أن نعتبر ما صرح به “مجرد مزحة، أو بالأحرى مجرد أكذوبة صغيرة على المغاربة، أو يمكن أن نعتبرها لعبة القط والفأر”، “الزاكي باقي مع المنتخب، الزاكي رحل”.

ما لا يمكن أن يكذبه أو ينفيه لقجع للمغاربة هو أن جامعته، بدأت الترتيبات لإعفاء الزاكي منذ أسابيع، وقامت بعقد اتصالات سرية مع المدرب الفرنسي رونار هيرفيه الذي تقرر تعيينه بديلا للزاكي رغم أن الجامعة تريثت قليلا في الإعلان عن الأمر، حتى تقول للمغاربة أن المفاوضات بدأت بعد إعفاء الزاكي، وتمثل مسرحية البحث عن البديل، “المدرب الأصلح”، علما أن هذا المدرب الأصلح بالنسبة إليها سبق وأن تم تعيينه قبل إقالة الزاكي بأيام.

هيرفيه حل بالمغرب بعد سويعات قليلة كما ذكرت مصادر إعلامية، أو أنه ربما كان متواجدا بالمغرب حتى قبل الجمع العام، وكان ينتظر فقط الإعلان ليظهر للعيان بأنه المدرب الذي وجهت إليه الدعوة للإشراف على الأسود في الفترة القادمة بدل بادو الزاكي الذي تم إعفاؤه، والذي سيعود إلى هواية صيد الأسماك بقرية إمسون شمال أكادير بعد وقت قصير قضاه رفقة الأسود، الذين يمنون النفس ليعود إليهم زئيرهم.

بالفعل هي مسرحية صغيرة تنسج فصولها في مطبخ الجامعة، لأن منطق التحكم هو المعمول به أيضا داخل دهاليز الهيئة التي تشرف على كرة القدم الوطنية من طرف جهات تتحكم ولا تظهر في الواجهة، بل تحرك من بعيد وتوجه قرارات الجامعة كيفما تشاء، فمن له المصلحة يا ترى في رحيل الزاكي والتعاقد مع هيرفيه؟، وهل يستطيع هيرفيه أن يحقق أفضل مما قدمه الزاكي رفقة الأسود ؟؟

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي هيئة تحرير جريدة العمق المغربي وإنما تعبّر عن رأي صاحبها.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك