مواجهات دامية بجامعة وجدة وإصابة طلبة ومواطنين بينهم طفل

مواجهات دامية بجامعة وجدة وإصابة طلبة ومواطنين بينهم طفل

03 مايو 2016 - 12:39

عاد الهدوء المشوب بالحذر إلى محيط جامعة وجدة، بعد أحداث العنف الخطيرة التي شهدتها نهاية الأسبوع الماضي، والتي خلفت العديد من الإصابات، وهلعا في صفوف الساكنة المقيمة بالأحياء المجاورة للجامعة.

وكانت قد اندلعت مواجهات بين فصائل طلابية بجامعة محمد الأول في مدينة وجدة ليلة السبت/الأحد الماضي، بين فصيلين يساريين راديكاليين، مخلفة العشرات من الإصابات في صفوف الطلبة والطالبات، وحتى في صفوف مواطنين من بينهم طفل في سن الـ12 سنة، تم نقلهم على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بمستشفى الفارابي.

وحسب إفادات طلابية، فإن هذه المواجهات الجديدة، اندلعت أولى شراراتها، أحد الطرفين على خصمه الذي حاول الاختباء داخل مكتبة الحي الجامعي، لتتحول إلى مواجهات امتدت إلى خارج أسوار الجامعة على مستوى حي القدس المجاور لها والأحياء الأخرى المتواجدة في محيطها.

واستعملت السيوف والهراوات والتراشق بالحجارة خلال هذه المواجهات، كما لم تسلم العديد من المنازل من عمليات اقتحام، وتفتيش المارة من قبل عناصر الفصائل الطلابية المتصارعة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

بعد موجة الغضب.. “أمانديس” تكشف لـ”العمق” موقفها من فواتير الكهرباء و”جدل” قراءة العدادات

نزيل سابق بخيرية بالبيضاء

يوسف.. بيضاوي يحكي معاناته بعد مغادرته للخيرية: أشعر أنني بلا قيمة في بلدي (فيديو)

جماعة تاونات

“كورونا” يقتحم “الحالة المدنية” بتاونات.. والجماعة تتخذ هذا الإجراء

تابعنا على