الاتحاد الدولي للصحفيين يدين اعتقال

الاتحاد الدولي للصحفيين يدين اعتقال "إسرائيل" الصحافي عمر نزال

25 أبريل 2016 - 10:40

أدان الاتحاد الدولي للصحفيين اقدام سلطات الاحتلال "الإسرائيلية" على اعتقال الصحافي الفلسطيني عمر نزال، عضو الأمانة العامة لنقابة الصحفيين الفلسطينيين، خلال مروره من حاجز الكرامة في مدينة أريحا بفلسطين المحتلة.

وحسب بلاغ صادر عن الاتحاد الدولي، توصلت "العمق المغربي" بنسخة منه، تم اعتقال الصحافي الفلسطيني نزال لمنعه من التوجه إلى مدينة سراييفو بدولة البوصنة والهرسك، التي تستضيف اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الأوروبي للصحفيين التي تقام اليوم الاثنين وغدا الثلاثاء، ضمن وفد نقابة الصحفيين الفلسطينيين المدعوة للاجتماع.

وتابع المصدر، أن سلطات الاحتلال صادرت هاتف نزال المحمول، بعدما سمحت له بإجراء مكالمة واحدة لزوجته حيث أبلغها أنه تم نقله إلى مركز الاعتقال "عتصيون" للتحقيق، حسب ما أفادته نقابة الصحفيين الفلسطينيين.

واستنكر نقيب الصحفيين، ناصر أبو بكر اعتقال نزال، معتبراً أن الاعتقال يعد جريمة جديدة في إطار مسلسل الجرائم التي ترتبكها حكومة الاحتلال بحق الصحفيين الفلسطينين، لا سيما أن مشاركة الوفد في أعمال المؤتمر كانت تهدف إلى فضح ممارسات الاحتلال الاسرائيلي وجرائمه بحق صحفيي فلسطين.

وأكد أبو بكر ان عملية الاعتقال تثبت من جديد ان الصحفيين الفلسطينين بحاجة الى حماية دولية، مبيناً أن الوفد الفلسطيني المشارك في مؤتمر الصحفيين في دول الاتحاد الاوروبي سيركز على فضح ممارسات الاحتلال وجرائمه بحق الصحفيين، والتي كان اخرها جريمة اعتقال الصحفي نزال.

 

وفي تعليق له على الموضوع، قال رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين جيم بومحلة، "لقد صدمنا من معرفة أن أحد المشاركين في مؤتمر للصحفيين من جميع أنحاء أوروبا قد ألقي القبض عليه من قبل السلطات "الإسرائيلية" في طريقه لحضور هذا المؤتمر، ويتم احتجازه في سجن عتصيون دون تقديم أي مبرر".

وأضاف، "سيوجه المشاركون المائة في الاجتماع، والذين يمثلون أكثر من 320 ألف صحافي و51 نقابة من جميع أنحاء أوروبا بالإفراج الفوري عن زميلهم".

وقد أصدرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين بيانا حول الاعتقال، جاء فيه: "هذا مثل واضح يكشف عن مستوى الاستهداف والاضطهاد الذي يعاني منهما الصحفيين ونقابتهم من قبل السلطات الإسرائيلية".

وقد تجمع الصحفيون الفلسطينيون في رام الله وغزة يوم الاحد في تمام الساعة 11 صباحا عند مكاتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر للمطالبة بالإفراج عن نزال ووضع حد لاضطهاد الصحفيين.

وطالبت الامانة العامة لنقابة الصحفيين الاتحاد الدولي للصحفيين الاتحاد الاوروبي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب والمنظمات الدولية الى استنكار جريمة اقدام سلطات الاحتلال على اعتقال الزميل نزال، وضرورة التدخل الفوري والسريع للافراج عنه من قبضة المحتلين.

وشددت النقابة على ان هذه جريمة تكشف بشكل واضح مستوى الاستهداف والملاحقة للصحافيين ونقابتهم من قبل الاحتلال واجهزته وضرب كل قيم ومبادئ وقرارات المؤسسات الدولية، بما في ذلك قرارات الامم المتحدة التي تضمن وتكفل حرية العمل الصحفي والمساس بحقوق الصحافيين.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

أوباما يشارك في حملة بايدن ويهاجم ترامب: يكذب باستمرار وعاجز عن أعباء الرئاسة

أمريكا تواجه موجة ثالثة من “كورونا”.. خبير: إنها ظرفية خطيرة حقا

ألمانيا ترفض منح جنسيتها لطبيب عربي رفض مصافحة موظفة “وفاءً لزوجته”

تابعنا على