“مسافة ميل بحذائي” يحصد أربع جوائز في المهرجان الوطني للفيلم بطنجة
https://al3omk.com/128234.html

“مسافة ميل بحذائي” يحصد أربع جوائز في المهرجان الوطني للفيلم بطنجة

توج الفيلم الطويل “مسافة ميل بحذائي” لمخرجه سعيد خلاف بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، الذي أسدل الستار عن فعاليات دورته 17، مساء اليوم السبت بقاعة سينما روكسي، وحصد نفس الفيلم جائزة أفضل ممثل رئيسي للممثل أمين الناجي، وجائزة أفضل ممثلة رئيسية للممثلة فاطمة هراندي، وجائزة أفضل موسيقى أصلية لمحمد أسامة.

ومنحت جائزة لجنة تحكيم الفيلم الطويل التي يترأسها الناقد محمد نور الدين أفاية للفيلم الوثائقي “رجاء بنت الملاح” لمخرجه عبد الإله الجوهري، ومنحت جائزة أحسن إخراج لهشام العسري عن فيلمه “البحر من ورائكم”.

وتوج المهرجان الممثل فهد بن شماس بجائزة أحسن دور ثان رجالي في فيلم “إحباط لمخرجه محمد اسماعيل، والممثلة الشابة فرح الفاسي بجائزة أحسن دور ثان نسائي في “فيلم أفراح صغيرة” لمخرجه محمد الشريف الطريبق.

ومنحت لجنة التحكيم جائزة العمل الأول لفيلم “ميلوديا المورفين” للمخرج هشام أمال، وجائزة السيناريو لفيلم “أفراح صغيرة”، وجائزة أحسن صورة لعلي الركاب في فيلم “دموع إبليس لمخرجه هشام الجباري، وجائزة أحسن صوت لمحمد تيمومس في نفس الفيلم، فيما عادت جائزة أحسن مونتاج لهشام أمل عن فيلم ميلوديا المورفين.

وقبل الإعلان عن جوائز مسابقة الفيلم القصير، تم تتويج فيلم “رجاء بنت الملاح” بجائزة اركني للمخرج عبد الإله الجوهري، وهي الجائزة التي يمنحها المختبر الإسباني في شكل خدمات بعد الإنتاج، وتبلغ قيمتها 5000 دولار.

ومنحت لجنة تحكيم الفيلم القصير، الجائزة الكبرى لفيلم “مول الكلب” لمخرجه الشاب كمال لزرق، وجائزة لجنة التحكيم لفيلم “نداء ترانغ” لهشام الركراكي، بينما فاز فيلم “التوقيع للمخرجين سناء المصباحي وجمال كاراندو بجائزة أحسن سيناريو.

وتميزت الأمسية الختامية للمهرجان الوطني للفيلم بتكريم وجهين سينمائيين من نجوم الزمن الجميل للسينما المغربية، ويتعلق الأمر بكل من الممثل مصطفى الزعري، والممثلة المقتدرة فاطمة الركراكي التي شاركت في العديد من الأفلام السينمائية والتلفزيونية.

جدير بالذكر أن لجنة النقاد أعلنت صباح اليوم السبت عن جائزتين لفائدة الفيلمين “البحر من ورائكم” و”مول الكلب”، بينما قررت لجنة تحكيم الأندية السينمائية منح جائزة الفيلم الطويل لفيلم “أفراح صغيرة”.

يذكر أن المهرجان، عرف أيضا إلى جانب عروض الأفلام في المسابقة الرسمية، عرض أفلام خارج المسابقة أيضا بقاعة السينما الريف، كما نظمت خلال أيام المهرجان ورشات موضوعية همت واقع ومستقبل الصناعة السينمائية بالمغرب، واختتم برنامج ندوات هذه الدورة بتقديم الحصيلة السنوية للقطاع السينمائي بالمملكة.