أبيدجان تحتضن مؤتمرا دوليا بمشاركة مغربية

أبيدجان تحتضن مؤتمرا دوليا بمشاركة مغربية

04 مارس 2016 - 18:10

تحتضن العاصمة الإيفوارية، منذ يوم الأربعاء الماضي، مؤتمرا دوليا حول قطاع التعاضد بمشاركة ممثلين عن عدة بلدان إفريقية من بينها المغرب.

ويعد المؤتمر الذي تنظمه الجمعية الدولية للتعاضد، على مدى ثلاثة أيام، تحت شعار "آفاق حركة التعاضد الإفريقي في إطار التغطيات الصحية العالمية"، مناسبة لتسليط الضوء على راهن ومستقبل القطاع.

ويشارك المغرب، الذي يشغل منصب نائب رئيس الجمعية الدولية للتعاضد لمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط، في هذه التظاهرة الدولية بوفد يضم عددا من أنظمة وهيئات التعاضد الأعضاء في الجمعية.

ويشكل المؤتمر مناسبة للوفد المغربي لاستعراض تجربة المملكة في هذا المجال إلى جانب المنجزات المهمة التي حققتها في هذا الميدان منذ سنة 1919، تاريخ إحداث أول هيئة تعاضدية.

ونوه كريستان زان، رئيس الجمعية الدولية للتعاضد، بهذه المناسبة، بالجهود التي تبذلها الحكومات الإفريقية والمؤسسات الدولية من أجل تطوير وتعميم مختلف أشكال التغطيات الصحية العالمية.

واعتبر أن الحضور المهم للعديد من الوفود، التي تمثل مؤسسات مختلفة، في هذا اللقاء، يعكس إرادتها الراسخة في "المساهمة في تطوير أنظمة الحماية الاجتماعية التضامنية التي تمكن الجميع من ضمان العيش بصحة جيدة وبكرامة".

وأشار، من جهة أخرى، إلى أن الأنظمة التعاضدية، تظل عاجزة بمفردها، عن الاستجابة للحاجيات المتزايدة والمتجددة، للأعضاء، مقترحا في هذا الصدد لجوء مؤسسات التعاضد الإفريقية إلى التوحد والانخراط في كيان موحد من أجل ضمان الاستجابة لحاجيات السكان.

ومن جانبه، استعرض سورو مامادو، رئيس المكتب الإقليمي لغرب إفريقيا بالاتحاد الإفريقي للتعاضد، ورئيس هيئة التعاضد بكوت ديفوار، مختلف الأهداف التي سطرتها هذه المؤسسة منذ إحداثها في سنة 2014، مشيرا بالخصوص إلى العمل من أجل النهوض بالتغطية الصحية لدى السكان، وتنظيم هيئات التعاضد في أفق ضمان دينامية أكبر، والمساهمة الفعالية في تطوير الخدمات العلاجية والارتقاء بجودتها بأثمان مناسبة.

وأبرز السيد عبد العزيز العلوي نائب رئيس الجمعية الدولية للتعاضد لمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بالمناسبة، أن المؤتمر يتوخى تشجيع حركات التعاضد الإفريقية، داعيا الحكومات إلى تشجيع العمل التعاضدي في المجال الصحي في إطار التغطيات الصحية العالمية.

كما نوه السيد عبد العزيز العلوي، الذي يشغل أيضا منصب رئيس الصندوق التعاضدي المهني المغربي، بمشاركة المملكة في هذه التظاهرة والتي تعد مناسبة مواتية لتسليط الضوء على الخطوات الكبرى التي قطعها المغرب من أجل وضع أسس نظام تعاضدي أضحى يشكل نموذجا يحتذى على صعيد القارة الإفريقية.

وأكد أن النظام التعاضدي بالمغرب، تمكن على مدى السنوات الماضية، من تطوير ثقافة تعاضدية مهمة، مشددا على أهمية تعزيز الشراكات والمثمرة والبناءة في إطار جنوب جنوب، تنفيذا للرؤية الحكيمة والمتبصرة للملك محمد السادس بخصوص القارة الإفريقية. وأشار في هذا السياق إلى تعبير البلدان الافريقية، من جهتها، عن تطلعها إلى تعزيز تعاونها مع المغرب.

ويتضمن برنامج المؤتمر تنظيم ورشات وحلقات نقاشية تتناول محاور متنوعة تشمل جودة العلاجات التعاضدية، والتغطية الصحية العالمية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

تمسليت بورزازات

تحويل طريق جبلي يدفع سكان “تمسليت” بورزازات للتظاهر في مسيرة على الأقدام (صور)

وزير العدل

خلال مناظرة دولية لقادة العدالة.. بنعبد القادر يعدد تدابير وزارته في ظل حالة الطوارئ

بنعبد القادر يوقع مذكرة تفاهم مع هيئة المحامين بسطات

تابعنا على