ابن كيران: قررنا عدم الخروج مع 20 فبراير في عشاء مع بنعبد الله

ابن كيران: قررنا عدم الخروج مع 20 فبراير في عشاء مع بنعبد الله

30 يناير 2016 - 12:57

قال رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران، إن الملكية اليوم لا يجب مناقشتها، وأن الأحزاب السياسية تشكل اليوم أعمدة الدولة لذلك لا يجب ترويضها، مضيفا أن نبيل بن عبد الله كان قد دعاه لعشاء ببيت الصبيحي، وكان يومها الوطن في خطر، “فقلقنا آنذاك أنه يجب أن نقف الوقفة التي يقتضيها الوطن، وقررنا أن لا نخرج في مسيرات 20 فبراير” يقول ابن كيران.

وأضاف ابن كيران، الذي كان يتحدث خلال فعاليات الجامعة السنوية التي نظمها حزب التقدم والاشتراكية، اليوم بالرباط حول موضوع “القطاع العمومي والخدمات العمومية بالمغرب في مواجهة تحديات السيادة الاقتصادية والعدالة الاجتماعية”، أنه في ذلك اليوم “قررنا أن نسمع لعقولنا وليس للغوغائية ولا للعواطف، فاتجهنا نحو مصلحة البلاد” حسب تعبيره.

ومن جهة أخرى، شدد ابن كيران، أن البلاد في حاجة لأناس جديين و”معقولين” ومستقيمين، الذين يجب أن يرفعوا أصواتهم لكي لا تعم الرداءة والأصوات النشاز في المجتمع، مضيفا، “كونا الحكومة مجموعين، وكان هناك توجس في الأول، وطيلة هذه السنوات الأربع، “تعرفنا على بعضيتنا في وقت الشدة”، والحكومة تعرضت للمضايقة وحروب لا تنتهي، لكن ساندنا بعضنا البعض، وواجهنا الصعاب” يقول ابن كيران.

وفي المقابل، وجه ابن كيران، لحزب التقدم والاشتراكية رسالة، تحمل اشارات عدة، حيث قال “خاصنا  نصبرو ونصمدو، وإذا اقتضى الأمر أن نضحي فلنضحي، ولا يجب أن يكون التنازع بين المصالح والمناصب، ويوم تقبلون التحكم والتدخل فيكم خرجوا من هاد الحزب” حسب تعبيره.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

بنكيران يكشف تعرضه لمحاولة اغتيال بفرنسا .. وينتقد وزير الداخلية الفرنسي

بوريطة: قرار مجلس الأمن حول الصحراء يضم 3 رسائل ويؤكد على دور الجزائر في الملف

بنكيران: توضيح ماكرون غير كافٍ وعليه الاعتذار.. والإرهاب صناعة غربية وليست إسلامية

تابعنا على