الشغب يضرب مرة أخرى بأكادير ويوقع إصابات في صفوف الأمن
https://al3omk.com/137893.html

الشغب يضرب مرة أخرى بأكادير ويوقع إصابات في صفوف الأمن

أصبحت أعمال الشغب بأكادير مؤخرا تقليدا في كل مباراة تقام بملعب أدار، ولم تكن مباراة أمس الجمعة بين الحسنية والرجاء لتمر دون أن تسجل اشتباكات وإصابات في صفوف الأمن والبعض من الجماهير، لكن هذه المرة سجلت أعمال شغب بين عدد من الطلبة الجامعيين والجماهير الرياضية التي غادرت الملعب بعد انتهاء المباراة.

مصادر “العمق”، قالت إن ما لا يقل عن 20 عنصرا من رجال الأمن أصيبوا في اشتباكات بين طلبة جامعيين والبعض من الجماهير الرياضية بمحيط الحي الجامعي بالمدينة عند ما حاولوا السيطرة على الوضع.

وأضافت المصادر ذاتها أن الطلبة الجامعيين، هم من بادروا في البداية إلى رشق الجماهير التي تابعت مباراة الحسنية والرجاء بالحجارة مما تسبب في اشتباكات خطيرة بمحيط الحي الجامعي قبل أن تتدخل القوات العمومية لتفريقهم.

هذا، وفتحت السلطات الأمنية بالمدينة تحقيقا في أحداث الشغب التي شهدها محيط الحي الجامعي بمدينة أكادير بعد قمة الحسنية والرجاء التي انتهت بنتيجة التعادل هدف لمثله في كل شبكة، برسم الجولة الـ14 من البطولة الوطنية الاحترافية.